آراء وحواراتأخبار حضرموتاخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسي

#حوار_خاص : في أول حوار صحفي يجريه منذُ توليه منصب رئاسة إنتقالي #حضرموت.. ”المحمدي“ يجيب على أسئلة وملفات مهمة

8888
Aa

المكلا (حضرموت21) خاص – أحمد باجردانة

هو يوم الأرض أو يوم النكبة اسمه مثلما تشاء لكن الأهم بأنه حدث مهم جعل الأنظار جميعها تتجه صوب عاصمة وادي حضرموت مدينة ”سيؤن“، والتي ستشهد احتجاجات واسعة وعصيان مدني شامل ومهرجان جماهيري ضخم خلال اليومين القادمة، كل ذلك جعل لدينا شغف التعرف أكثر عن ماهو دور إنتقالي حضرموت في الفعالية القادمة.

ولإننا في حضرة رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت العقيد الركن سعيد أحمد المحمدي، فقد اردنا معرفة طبيعة العلاقات بينهم وبين المؤسسة الإقتصادية المتواجدة حالياً في ساحل حضرموت كيف تكون فجاءنا الرد سريعاً بعدد من النقاط !

عدم تصدر المشهد والوقوف مع مطالب أهالي حضرموت وحقوقهم المشروعة في تحسين الخدمات الاساسية وعلى رأسها ملف ”الكهرباء“ ناهيك عن تحسين الوضع المعيشي الصعب، أسئلة وجهناها لرئيس المجلس الإنتقالي في حضرموت فماذا كان رده علينا وكيف برر موقفهم السلبي؟

_ يوم النكبه :

أكد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت العقيد الركن سعيد أحمد المحمدي، إن الفعالية المقرر إقامتها في مدينة سيؤن عاصمة وادي حضرموت يوم الخميس القادم تأتي لعدة أسباب، منها رفض تواجد المليشيات الإخوانية المتواجدة لنهب خيرات محافظة حضرموت والتابعة للمنطقة العسكرية الأولى، وللمطالبة بأحلال قوات ”النخبة الحضرمية“ بدلاً عنها في كامل تراب حضرموت.

aser

وأشار العقيد الركن ”المحمدي“ إلى إن الفعالية تأتي لرفض إنعقاد جلسات ”مجلس النواب“، المقرر إنعقادها في ماسماه بـ ”يوم النكبة“ تاريخ 7/7 الذي يعتبر مشؤوم بالنسبة لأبناء الجنوب، معتبراً إختيار هذا اليوم تحديداً بمثابة الرسالة لاستمرار نهج الإحتلال، كما شدد على ضرورة وقف عمليات الحرابة والتقطع والإعتقالات التي تمارس ضد أهالي الجنوب في محافظة شبوة.

ودعا رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، كافة أبناء حضرموت إلى توحيد ورص الصفوف، والحشد الجماهيري إلى الفعالية السلمية الرافضة للإحتلال، وعدم الإنجرار إلى العنف، وإرسال رسالة حضارية تعكس أخلاق أبناء حضرموت.

_ المؤسسة الإقتصادية :

أما بخصوص علاقتهم بالمؤسسة الإقتصادية في ساحل حضرموت فقد اعتبر رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت العقيد الركن سعيد أحمد المحمدي، إن وجودها في حضرموت يعتبر كالخنجر الذي يطعن الحضارم من الخلف والمغروس في ظهورهم، وإن عمل المؤسسة الإقتصادية يجوبه الكثير من الفساد والشبهات.

واستنكر العقيد الركن ”المحمدي“ عدم قيام المؤسسة الإقتصادية في حضرموت؛ بأي عمل رسمي وواضح غير الأعمال المريبه التي يجوبها الكثير من علامات الاستفهام، وبعض الأعمال التي يحاولوا من خلالها استعطاف الشارع الحضرمي.

ودعا رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، قيادة المؤسسة الإقتصادية إلى التعقل والعودة للعاصمة عدن لممارسة مهامها من هناك، حيثُ المفترض تواجد حكومة المناصفة، فمقر المؤسسة الإقتصادية الرئيسي في عدن، لذلك يجب عودتها بعيداً عن خلق مشاكل وفوضى في حضرموت.

_ ملف الخدمات :

و عند السؤال عن اسباب عدم وقوف المجلس الإنتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، مع مطالب الأهالي وحقوقهم المشروعة في تحسين الخدمات الاساسية وعلى رأسها ملف ”الكهرباء“ وكذا تحسين الوضع المعيشي لهم فقد أجاب العقيد الركن ”المحمدي“ بالقول: بأن ”المجلس الإنتقالي الجنوبي في حضرموت يقف في هذه المرحلة على مسافة واحدة من الجميع، وهو حريص جداً على الأمن وعدم تعكير الصفو العام“.

كما أكد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي في حضرموت، بأنهم في الفترة القادمة سيطالبون بحقوق الأهالي بالطرق والخيارات الصحيحة، بعيداً عن الاصطدام بالسلطة المحلية بمحافظة حضرموت، باستخدام جميع الطرق القانونية والمشروعة.

وأشار العقيد الركن ”المحمدي“ إلى إن هناك قصور في عمل السلطة المحلية في محافظة حضرموت، ويجب معالجته بالطرق السلمية والإيجابية، ومنها رفع المقترحات وقول كلمة الحق، شريطة أن لا يضر ذلك بأمن حضرموت، متسائل عن الأسباب الحقيقية خلف تردي الخدمات خصوصاً في المحافظات الجنوبية بالقول: ”هل هي مؤامرة“ ؟.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: