اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسيمحليات

#انتقالي حضرموت يثمن مشاركة أبناء المحافظة في فعالية يوم الأرض ويدين احتجاز مواكب الحشود القادمة من الساحل

المكلا (حضرموت21) خاص 

أصدرت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت بيانا صحفيا ، أدانت فيه اعتراض قوات المنطقة العسكرية الأولى مواكب المحتشدين ومنعهم من الوصول إلى مدينة سيئون للمشاركة في فعالية يوم الأرض الجنوبي ، الذي دعت إليه الهيئة التنفيذية المساعدة للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بوادي حضرموت، وعدد من منظمات المجتمع المدني بالوادي.
وحيا البيان وفاء وإخلاص أبناء المحافظة في كل مناطق حضرموت، ساحلها وواديها وصحرائها، لقضيتهم الجنوبية ، مثمنا تثمينا عاليا مشاركتهم في فعالية يوم الأرض ، أو إصرارهم على المشاركة فيها، متحديا مشقة الطريق وهمجية القوات الغازية.
نص البيان:
مرة أخرى ، تكشف قوات أبو العوجا ، المسماه قوات المنطقة العسكرية الأولى المحتلة لوادي حضرموت، عن وجهها القبيح وسلوكها العدواني تجاه مواطني المحافظة .
فقد قامت هذه المليشيات، مساء أمس الخميس بمحاولة بائسة لإفشال الفعالية السلمية الرافضة لوحدة الفيد المعمدة بالدم ونتائج 7 يوليو الأسود ، والتي دعت إليها الهيئة المساعدة للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بوادي حضرموت، وعدد من منظمات المجتمع المدني بالوادي ، من خلال قيام ، تلك المليشيات، بإغلاق المنافذ المؤدية إلى المدينة، ومنع مواكب الحشود الملبية للدعوة من الوصول إليها ، واطلاق النار على تلك المواكب لتفريقها .
لكن عزيمة وإصرار  أبناء حضرموت ، الذين رفضوا مع بقية إخوانهم الجنوبيين الاعتراف بهزيمة 7/يوليو 94م، وحولوا ذكرى النكبة، إلى يوم نضال ملحمي، بإطلاق الحراك السلمي ، في ٧\٧\٢٠٠٧م ، لم ترهبهم تهديدات النقاط العسكرية واطلاقها للرصاص الحي لتفريقهم ومنعهم من دخول حاضرة الوادي،  فدخل من استطاع منهم ماشيا على قدميه، أو ملتفا بسيارته على النقاط ، فشهدت سيئون فعالية مليونية، وثقتها كاميرات الصحفيين ، فيما اضطرت بقية المواكب، وأعدادها بالمئات من الحافلات، لتنفيذ فعاليتها أمام تلك النقاط العسكرية، وهو مافعلته معظم الحشود القادمة من مديريات الساحل ، التي عرقلتها لساعات نقطة الغرف ، ثم سمحت لها بالمرور ، لتوقفها من جديد نقطة بور ، الواقعة على مدخل سيئون، فما كان على هذه المواكب ، إلا أن تترجل من حافلاتها ، وترسل رسالتها المعبرة عن تضامنها ودعمها لأخوانهم في سيئون ومختلف مدن ومناطق الوادي ، التي لازالت ترزح تحت سلطة ماتبقى من تحالف 94م ، ليخترق صدى شعاراتها “تحرير الوادي واجب ، واجب علينا واجب” نقاط وثكنات قوات الاحتلال. 
إننا في الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، نحيي بكل إجلال وتقدير، وفاء وإخلاص شعبنا في كل مناطق حضرموت، ساحلها وواديها وصحرائها، لقضية الجنوب، ونثمن تثمينا عاليا مشاركته في فعالية يوم الأرض، أو إصراره على المشاركة فيها ، متحديا مشقة الطريق وهمجية القوات الغازية ..
وندين بأشد العبارات ما أقدمت عليه النقاط العسكرية التابعة لقوات المنطقة الأولى من احتجاز لمواكب الحشود، ومنعها من الوصول إلى سيئون للمشاركة في الفعالية، التي أكدنا مرارا وتكرارا ، سلميتها .
المجد والخلود لشهداء الثورة الجنوبية
والخزي والعار لأعداء قضيتها العادلة
صادر عن : 
الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/ حضرموت  
المكلا | الجمعة /9/يوليو/2021م

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: