أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي
أخر الأخبار

#تقرير_خاص : فعالية وادي #حضرموت الجماهيرية رسائل هامة ورد أمريكي سريع

حضرموت (حضرموت21) خاص – أحمد باجردانة

الذكرى الـ 27 لإحتلال القوات الشمالية للأراضي الجنوبية وخداعهم باسم الوحدة اليمنية للنصب عليهم ونهب ثرواتهم؛ تأتي هذه المرة والجنوب شعباً وأرضاً يعيش حالة صعبة من تردي الأوضاع المعيشية والخدماتية في جميع محافظاته.

وفي هذه الذكرى الأليمة التي تصادف 7 يوليو من كل عام، خرج أبناء محافظة حضرموت في فعالية جماهيرية كبرى اسموها ”يوم الأرض الجنوبية“، وقد احتضنتها مدينة سيؤن عاصمة مديريات وادي حضرموت، بتنظيم من قبل قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، ووجهت العديد من الرسائل الهامة للعالم والإقليم عبرها.

ويبدو إن رسالة الجنوبيين قد وصلت سريعاً للعالم حيثُ أعقبت الفعالية الجماهيرية رسالة من قبل القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن، تطالب بتوقف الخطاب التصعيدي والاجراءات في المحافظات الجنوبية، وعودة الأطراف إلى الحوار الذي يركز على تنفيذ اتفاق الرياض، محذرة من اعتبرتهم بأنهم يقومون بتقويض أمن اليمن واستقراره ووحدته بأنهم يخاطرون بالتعرض للرد الدولي ومضاعفة المعاناة في اليمن وإطالة أمدها.

رسالة القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن قوبلت بالاستياء والغضب من قبل بعض الصحفيين والنشطاء الجنوبيين، فيما اعتبرها آخرين بأنها دليل على إن المجلس الإنتقالي الجنوبي يمشي في الطريق الصحيح وإن الواقع هو من يفرض نفسه دائماً، مدللين على ذلك بتعامل أمريكا مع الحوثيين وكيف تغير من وصفهم بمنظمة إرهابية و مطالبتهم بتسليم السلاح والاحتكام للقرارات الدولية، إلى الإعتراف بشرعيتهم بل والدفاع عنهم سياسياً وإعلامياً.

_ رسائل للعالم :

أكد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت العقيد الركن سعيد أحمد المحمدي، بأن الشعب الحضرمي استطاع إن يرسل رسائل للعالم والإقليم بأن السلام لن يحل إلا بتمكين قوات النخبة الحضرمية في كافة أراضي حضرموت.

وأستذكر العقيد الركن ”المحمدي“ السنوات العجاف التي مرت على الشعب الجنوبي ومازالت منذُ 27 عام آبان الإحتلال الشمالي الذي خدع الجنوبيين باسم الوحدة، وهي في الحقيقة نصب ونهم للثروات، مشيراً إلى إن قيام المجلس الإنتقالي يعتبر مظلة ينطوي تحتها الجميع.

رد دولي :

في رسالة لها قالت القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن ”كاثي ويستلي“: ”الخطاب التصعيدي والاجراءات في محافظات اليمن الجنوبية يجب أن يتوقف. نحث الأطراف على العودة إلى الحوار الذي يركز على تنفيذ اتفاق الرياض ووضع مصلحة الشعب اليمني في المقام الأول. أولئك الذين يقوضون أمن اليمن واستقراره ووحدته يخاطرون بالتعرض للرد الدولي ومضاعفة المعاناة في اليمن وإطالة أمدها.

الناشط الجنوبي مالك اليزيدي اليافعي نشر تغريدة رداً على القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن قائلاً: ”‏هم أنفسهم من طالبوا الحوثي بتسليم السلاح والاحتكام للقرارات الدولية، وهم من صنف الحوثي منظمة إرهابية ثم ماذا؟ ثم قاموا بدعم الحوثي واعترفوا بشرعيته ودافعوا عنه سياسياً وإعلامياً، هذا الخطاب يسعدنا كثيراً وعندما نسمعه ندرك تماماً أننا نمضي في الطريق الصحيح والواقع يفرض نفسه دائماً“.

_ نصر قريب :

أشاد رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت بالمجلس الإنتقالي الجنوبي صالح العمودي، بالحضور الكبير للفعالية الجماهيرية التي اقيمت في عاصمة مديريات وادي حضرموت مدينة سيؤن، محييهم على تمسكهم بالقضية الجنوبية وعودة الدولة.

كما أكد ”العمودي“ على إن صبر أبناء الجنوب سيثمر عنه نصر قريب وطرد للمحتل الشمالي من أراضي الجنوب، وتطرق إلى الكثير من أحداث 7 يوليو 94م وإحتلال القوات الشمالية للجنوب، مختتماً حديثه بالشكر الجزيل لرئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي وجميع القيادات الجنوبية الأخرى.

وتطرق بيان الفعالية الجماهيرية الكبرى التي أقيمت بسيؤن عاصمة وادي حضرموت للتالي:

1_ رفض إنعقاد جلسات مجلس النواب اليمني المقرر إقامتها في محافظة حضرموت.

2_ تجديد المطالبة برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى المحتلة لوادي حضرموت.

3_ مناشدة ومطالبة التحالف العربي بسرعة تنفيذ بنود إتفاق الرياض كامل وغير منقوص.

4_ رفض أساليب الحرابة من التقطع وأختطاف القيادات الجنوبية ومطالبة التحالف بوضع حل لذلك.

5_ إدانة واستنكار قمع المظاهرات والفعاليات السلمية في محافظة شبوة وقتل المدنيين.

6_ المطالبة بأطلاق سراح المختطفين من قبل مليشيا الإخوان في شبوة من عسكريين ومدنيين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: