أخبار حضرموتكتاب ومقالات

#الكاف : لن يستطيع أي كان أن يزور إرادة أبناء #حضرموت وشبوة والمهرة التواقة لإستعادة دولتهم الجنوبية

العاصمة عدن ( حضرموت21 ) خاص

قال الصحفي والمحلل السياسي الأستاذ / حداد عبدالقادر الكاف في تصريحٍ خاص لموقع #حضرموت21 ” : إن الحشود الهائلة التي خرجت إلى سيؤون من كافة أرجاء حضرموت الغالية ، وكذلك التي خرجت في كل أنحاء شبوة والتي عبرت فيها عن هويتها ومطلبها السياسي المتمثل في إستعادة الدولة الجنوبية من باب المندب إلى المهرة بحدود ماقبل 22 مايو 1990م ، فهكذا شعوب حرة لن تقهر ، وستنتصر في نهاية المطاف ، ولن تستطيع المكونات الهلامية التي يتستر خلفها الإخوان المسلمين بمسميات جنوبية وغيرها ، أن تزور إرادة الشعب الجنوبي في أي محافظة جنوبية أكان بحضرموت الأبية أو شبوة الصمود وغيرها ، فالحشود المهولة التي خرجت قد فضحت حقيقة المكونات الكرتونية التي لا تمتلك أي حاضنة وقاعدة شعبية و وضعتهم في موقفٍ محرج أمام المجتمع الإقليمي والدولي .

وأشاد الكاف بإستبسال جماهير شعبنا في لودر وحضرموت وشبوة ضد آلة القمع العسكرية الإخوانية الإرهابية التي تتخذ من مسمى ( الشرعية ) غطاءً لها ، والتي تمارس كل صنوف الإرهاب ضد شعبنا الجنوبي من إختطافات في شبوة ومهاجمة التظاهرات السلمية وتشن الهجمات على لودر في أبين ، وعمليات قتل وإعتداءات في وادي حضرموت على المواطنين ، ومضايقة الأهالي هناك وآخرها منع أعداد مهولة من أهلنا في حضرموت من الدخول لمدينة سيؤون في المظاهرة السلمية ، وتم إيقافهم بالنقاط التابعة للإخوان المسلمين في الوادي.

وفي ذات السياق قال الكاف : إن القضية الجنوبية هي قضية شعب ، هوية ، و دولة ، و على المجتمع الإقليمي والدولي أن يفهم أنه لا حل في الأزمة الحالية إلا بحل الدولتين ( بحدود ما قبل 22 مايو 1990م ) ، ومن لايزال يلبس نظارة حجرية عليه أن يخلعها ليرى الإرادة الشعبية الجنوبية ، ويكيّف سياسته ومصالحه وفقها – إن أرادوا فعلاً بناء شراكة ومصالح متبادلة – فما هو دون تحقيق مطالب الشعب الجنوبي لن يتحقق على الأرض الجنوبية .

وأضاف الكاف قائلاً : على الاشقاء في دول التحالف أن يلزموا الشرعية بتنفيذ بنود إتفاق الرياض بشكل كامل ، كونها المعرقل الحقيقي والفعلي لتنفيذ الإتفاق على الأرض ، وشعبنا الجنوبي مدرك لذلك تماماً ، وصبره سينفذ على فساد الشرعية المهول ، وكل خروقاتها للإتفاق ، وسياسة حرب الخدمات والتجويع التي تُمارسها ضد الشعب الجنوبي .

وإختتم الكاف تصريحه قائلاً : تحية إجلال وإحترام وتقدير لكل أبناء شعبنا الجنوبي الحر من باب المندب إلى المهرة ، ونجدد ثقتنا القوية بالقيادة في المجلس الإنتقالي الجنوبي ، التي تخوض معارك ضارية على مختلف الأصعدة السياسية والعسكرية ضد كل يحاول النيل من شعبنا وكرامته ومن أرضه وستواصل المسير مع شعبنا لتحقيق أسمى أهدافه المتمثل في إستعادة الدولة الجنوبية من باب المندب إلى المهرة .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: