كتاب ومقالات

ياقائد الجنوب احسمها .. #مقال لـ ” هاني مليكان “

هاني مليكان

لا أعلم من أين ابتدي عن أي مشكلة اتحدث هل اتحدث عن رواتب او خدمات او أعداء تحلق بالجنوب أو لصوص الأراضي .

الموطن البسيط المنهك والذي يحوض معارك شرسة بالجانب المعيشي والخدماتي والجانب العسكري بالجبهات للدفاع عن الجنوب وترابة من أعداء الجنوب من الإخوان والحوثة ومن ساندهم .

حيث يفتقر المواطن لأبسط حقوقة الذي كفلتها كل الأديان السماوية وكل الحقوق الدولية من معيشة كريمة من( راتب _تعليم _صحة _مياه _كهرباء وبيئة نظيفة ).

للأسف لم يتحصل المواطن الجنوبي على هذه الحقوق بظل الحرب الذي يشنها تجار الحروب الفاسدين من الشرعية ومن معها ومن ضعيفي النفوس من أنباء جلدتنا بالجنوب .

فاليوم وصل صرف العملات الريال مقابل الدولار وصل أكثر من( 1000ريال).
والريال السعودي وصل أكثر من (260ريال ).

فهذا بحد ذاته موت للمواطن الذي يصل راتبة لحد متوسط( 35000الف ) للمتقاعدي وباقي موظفي الدولة .

للأسف الشقيقة الكبرى الذي الكل يعول عليها هي مشاركة بقتل هذا المواطن بالجنوب من خلال عدم عمل حلول للشعب منذ انطلاق عاصفة الحزم عام 2015 وبعدها إعادة الأمل والشعب يعاني الكثير والكثير على أمل ان تأتي الحلول من الشقيقة الذي لم نشاهد اي مشروع مستدام عملته حتى الآن من خدماتي او غيره .

ظروف صعبه يعيشها الناس في ظل الحوارات الفاشلة خلال الفترة الماضية الذي لم تلتزم بها الشرعية الفاشلة حيث ان المواطن ماعاد يستطيع التحمل أزيد مما هم فيه الأن .

هل يعقل الشقيقة الكبري لم تستطيع ان تعمل حل للانهيار للعملة الذي كل يوم في إرتفاع جنوني فأين كوادر الإقتصاد السعودي او اليمنية او الجنوبية لإيجاد حل للمهازل الحاصلة بالعملات .

فرسالة أوجهها للقائد البطل الذي فوضه الشعب بالجنوب القائد البطل عيدروس الزبيدي ان يحسم كل هذه المهازل الذي يعاني الناس منها الناس لم تجد ماتأكله في ظل العبث الحاصل بايرادات الجنوب من( الميناء والمطار والاتصالات والضرائب والجمارك) وغيرها من ايرادات الجنوب الشعب طفح الكيل من كل مايحصل الناس تموت في ظل الاوضاع الصعبة ومتطلبات الحياة الأساسية مواد استهلاكية وايجارات .

وزي ماقال ربان الثورة الجنوبية الفنان الكبير عبود خواجة
أما استعدنا الكرامة أو موت وسط الميادين .
فخوض بالسفينة واحسم كل شيئ بالجنوب.
فالجنوب ليس لديه مايخسره بظل عدم حصولة على لقمة عيشة هو واولادة .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: