أخبار اليمنمحليات

#الحوثيون يعاودون السيطرة على عدد من المناطق بمديرية الزاهر

البيضاء (حضرموت21) إرم نيوز

أحرزت ميليشيات الحوثيين، الثلاثاء، تقدما ميدانيا على حساب القوات اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف العربي، في محافظة البيضاء، وسط البلاد، بعد معارك عنيفة استمرت لساعات، شهدت مقتل وإصابة العشرات من الجانبين.

وقالت مصادر محلية بمحافظة البيضاء، إن ميليشيات الحوثيين، أرسلت تعزيزات كبيرة على مدى اليومين الماضيين إلى الجبهات الجنوبية الشرقية والجبهات الجنوبية الغربية في المحافظة، قبل أن تشن هجوما واسعا على مناطق سيطرة القوات اليمنية المشتركة، والمقاومة، ورجال القبائل في مديريتي الزاهر والصومعة، وعلى أكثر من محور.

وذكرت المصادر، أن ميليشيات الحوثيين، تمكنت من السيطرة على عدد من المناطق بمديرية الزاهر، في الجنوب الغربي من البيضاء، بينها مدينة الزاهر، مركز المديرية، التي سيطرت عليها القوات الموالية للحكومة قبل أيام، وشهدت معارك عنيفة بين الجانبين أدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

وأشارت المصادر، إلى أن القوات الموالية للحكومة اليمنية، تراجعت إلى ما بعد منطقة ”الحبج“ غربي مدينة الزاهر، في حين سيطرت ميليشيات الحوثيين على غالبية مناطق المديرية، وسط موجة نزوح للعشرات من الأسر إلى مناطق أكثر أمنا.

وفي مديرية الصومعة، في الجنوب الشرقي، أكدت المصادر، أن هناك تقدما محدودا لميليشيات الحوثيين على حساب القوات الموالية للحكومة، بعد هجوم واسع شنته الميليشيات، مكنها من السيطرة على بضعة مواقع في الجنوب والجنوب الغربي من المديرية.

مصادر عسكرية في قوات الجيش اليمني، أكدت لـ“إرم نيوز“، أن مديرية الزاهر لا تزال منطقة مواجهة تجري فيها عمليات الكر والفر بين قوات الجيش والمقاومة وميليشيات الحوثيين، وأن أي تقدم أو تراجع في ظل العمليات العسكرية المتواصلة، هو أمر طبيعي.

وقال الأمين العام لحزب الرشاد اليمني، عبدالوهاب الحميقاني، المنتمي إلى محافظة البيضاء، بتغريدة على تويتر، ”جبهة الزاهر رغم القرح الذي مس المقاومة والأبطال وأهالي مديرية الزاهر؛ إلا أن عزائم الأبطال في كل جبهات البيضاء عازمة على التحرير وماضية فيه، وخسارة جولة أو موقع في معركة ليست خسارة الحرب، وسيبقى صف أحرار اليمن في طريق المعركة متماسكا متجاوزا كل الاختلالات.. والنصر لليمن“.

وكانت القوات الحكومية، أطلقت عملية ”النجم الثاقب“ العسكرية، يوم الجمعة قبل الماضي، لتحرير محافظة البيضاء من ميليشيات الحوثيين، وتمكنت على إثرها من استعادة بضع مناطق من قبضة الحوثيين، بينها مديرية الزاهر.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: