اخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسيمحليات

#انتقالي حضرموت يصف صمت #الشرعية إزاء انهيار #العملة بالخيانة

المكلا (حضرموت21) إعلام القيادة المحلية م/حضرموت

وقفت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، مطولا أمام حالة الانهيار المتواصل للعملة المحلية ، منددة بالصمت المخزي لشرعية الفنادق ، وإدارة بنكها المركزي .

جاء ذلك في اجتماعها الدوري الأول لشهر يوليو ، الذي عقدته بمقر الهيئة ، بالمكلا ، اليوم الأربعاء ، ، برئاسة العقيد الركن سعيد أحمد المحمدي، رئيس الهيئة .

ووصفت الهيئة صمت هذه الشرعية وبنكها ، وعدم اتخاذهما لأي إجراءات توقف انهيار العملة ، أو تحد من انهيارها ، بل وتبديدها للموارد المحدودة من العملة الصعبة على موظفيها في فنادق عواصم العالم بالخيانة العظمى للأمانة والمسؤولية الملقاة على عاتقها ، والتي تقتضي الإقالة والمحاسبة .

داعية قيادة المجلس الانتقالي ، إلى التحرك للإطاحة بشرعية اللصوص والفاسدين ، وإنقاذ شعب الجنوب من الجوع وظنك العيش ، وفقا للتفويض الممنوح لها من قبله .

كما طالبت الهيئة دول التحالف العربي بتحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية ، التي تفرضها عليها موجبات التدخل العسكري وتفويض مجلس الأمن بالوصاية .

وحث الاجتماع السلطة المحلية بحضرموت إلى القيام بواجبها تجاه أبناء المحافظة ، والبحث عن إيرادات لتأسيس صناديق تساعد المواطنين الأكثر فقرا على تجاوز الأزمة .

محذرا من نفاد صبر الناس وانفجار الغضب الشعبي في وجه الجميع .

وأشادت الهيئة التنفيذية بقرار عدد من البيوت التجارية في المحافظة بعدم رفع الأسعار على المواد الغذائية ، وملاحقة الارتفاع المتواصل للعملة الصعبة وانهيار الريال .

داعية تجار حضرموت ورجالات الخير فيها إلى تقديم المزيد من المبادرات الانسانية لابعاد شبح الجوع عن المحافظة ، لما من شأنه أن يضمن المحافظة على أمنها واستقرارها .

و عبر رئيس الهيئة في افتتاحه للاجتماع ، الذي حضره ، نائبه، الأستاذ علي صالح الهميمي ، ونائب الرئيس لشؤون منسقية الجامعات ، الدكتور حسن صالح الغلام العمودي ، عن ارتياحه البالغ لنجاح فعالية يوم الأرض الجنوبي ، التي احتضنتها حاضرة وادي حضرموت ، سيئون .. محييا جماهير المحافظة التي زحفت من مختلف مدن وقرى ومناطق ساحل ووادي حضرموت لتقول كلمتها الرافضة لنتائج حرب 94 ، ولاحتلال الوادي والمطالبة بانتشار قوات النخبة الحضرمية .

وثمن المحمدي الجهود الكبيرة التي بذلتها الهيئة المساعدة في الوادي في تنظيم الفعالية ، مشيدا بجهود مختلف لجان الحشد في مديريات الساحل والوادي . . منددا بالسلوك المشين لقوات الاحتلال التي منعت مواكب المديريات من الوصول إلى سيئون ، على الرغم من التأكيد المتكرر على طبيعة الفعالية السلمية .

وناقش الاجتماع عددا من التقارير المدرجة في جدول أعماله .. من بينها تقرير من الإدارة التنظيمية عن أداء إدارات الهيئة والقيادات المحلية بالمديرات ، خلال النصف الأول من العام الجاري ، وصادق عليه .

كما وقفت الهيئة أمام عددا من المستجدات على مستوى المحافظة والوطن الجنوبي عامة .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: