مجتمع مدنيمحليات

مؤتمر #حضرموت الجامع يدعو إلى مساندة تحركات المجتمع لوقف الانهيار #الاقتصادي والخدمي

المكلا (حضرموت21) خاص 
دعا مؤتمر حضرموت الجامع كل القوى الفاعلة والموثرة إلى مساندة جهود تحركات المجتمع بكل الأشكال لوقف الانهيار الاقتصادي والخدمي المخيف.. 
وقال عضو هيئة رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع رئيس الدائرة السياسية الأستاذ محمد عبدالله الحامد أن الانعكاسات الخطيرة على معيشة الناس جراء الانهيار الغير مسبوق للعملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية لا يخفى على أحد فقد تسبب في رفع اسعار المواد الغذائية وضاعف من معاناة عامة المواطنين ووسع دائرة العوز. 
وأكد الحامد في تصريح صحفي اليوم بأن مؤتمر حضرموت الجامع سبق له منذ فترة أن حذر من الوصول إلى هذه الأحوال الشاقة من تفاقم مستفحل لمستوى المعيشة وتدني الخدمات واستشراء الفساد وطالب بتدخلات عاجلة من الدولة والحكومة لوقف هذا الانهيار لما له من انعكاسات مدمرة على مختلف الأوضاع العامة، في ظل غياب المعالجات والإجراءات لانقاذ ما يمكن انقاذه خاصة وقف هرولة الريال اليمني إلى مستويات مخيفة. 
وأشاد عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع بموقف اتحاد نقابات عمال حضرموت داعيًا الجميع إلى تحمل المسؤوليات، وفرض عوامل ضغط على أصحاب القرار للقيام بواجباتهم اتجاه شعبنا ومعيشته واستقراره ، لافتًا إلى أن «الوضع خطير والسكوت عنه تخاذل لا ينبغي أن يطول» .. 
فيما يلي نص التصريح :
لا يخفى على احد الانعكاسات الخطيرة على معيشة الناس جراء الانهيار الغير مسبوق للعملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية مما تسبب في رفع اسعار المواد الغذائية وضاعف معاناة عامة المواطنين ووسع دائرة العوز. 
وقد سبق لمؤتمر حضرموت الجامع منذ فترة أن حذر من الوصول إلى هذه الأحوال الشاقة وتفاقم مستفحل لمستوى المعيشة وتدني الخدمات واستشراء الفساد الذي لا نرتضيه لشعبنا وضرورة أن تكون هناك تدخلات عاجلة من الدولة والحكومة لوقف الانهيار الاقتصادي والخدمي لما لهما من انعكاسات مدمرة على مختلف الأوضاع العامة، وكان الجميع ينتظر انقاذ ما يمكن انقاذه خاصة وقف هرولة الريال اليمني إلى مستويات مخيفة الا ان المعالجات غابت ولم نلمس اية اجراءات جادة.. 
إننا في مؤتمر حضرموت الجامع مع كل القوى الفاعلة والموثرة مدعوون إلى مساندة جهود تحركات المجتمع ومساندتها بكل الأشكال.. 
ونشيد في هذا المقام بموقف اتحاد نقابات عمال حضرموت الذي حدده في بيانه الموجه لكل عمال ومواطني حضرموت وهو موقف نابع من واقع مسؤوليته الاجتماعية والاخلاقية، وندعو الجميع إلى الاصطفاف وتحمل المسؤوليات، وفرض عوامل ضغط على أصحاب القرار للقيام بواجباتهم اتجاه شعبنا ومعيشته واستقراره ، فالوضع خطير والسكوت عنه تخاذل لا ينبغي أن يطول .. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: