بقية المحافظاتمحليات

#إصلاح تعز يمارس #الإرهاب لحماية فساد وزير اخواني بـ #الحكومة

تعز (حضرموت21) متابعات 

كشفت شكوى رسمية عن تعرض أحد رؤساء الجامعات الخاصة بتعز لعملية اختطاف من قبل عصابة مسلحة من أمام مبنى نيابة الأموال العامة.

الشكوى التي رفعها رئيس جامعة العطاء البروفيسور محمد مهيوب البريهي، إلى رئيس نيابة تعز، أشار فيها إلى تعرضه للاختطاف من قبل عصابة مسلحة يقودها موظف في جامعة خاصة، يوم الخميس الماضي، ونجا منها بأعجوبة.

الحادثة تأتي بعد أسابيع من الفضيحة التي أثارها البريهي ضد وزير التعليم العالي خالد الوصابي، وهو أحد قيادات جماعة الإخوان، وتتعلق بتزوير شهادة دكتوراه في مجال الصيدلية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي لقاءات له مع وسائل الإعلام.

البريهي وهو رئيس الجمعية الصيدلانية اليمنية كشف قيام وزارة التعليم العالي بعدن باعتماد شهادة دكتوراه صيدلة صادرة من جامعة العلوم والتكنولوجيا (تابعة لجماعة الإخوان) في صنعاء عام 2018م، رغم عدم وجود برنامج معتمد في اليمن لمنح شهادات الدكتوراه في هذا المجال سواء في الجامعات الخاصة أو الحكومية.

موضحاً بان برامج منح شهادات الدكتوراه في المجالات الطبية والعلمية غير متوفر في اليمن، لصعوبة توفير الشروط اللازمة لفتح قسم الدكتوراه والذي يتطلب أن يكون لدى الجامعة ما لا يقل عن 5 دكاترة بدرجة “بروفيسور” في القسم، وهو غير متوفر حالياً في أي جامعة.

وكشف البريهي بأن وزارة التعليم العالي في صنعاء والخاضعة لسيطرة الحوثي رفضت تعميد هذه الشهادة لعدم وجود برامج منح شهادات الدكتوراه في مجال الصيدلة، ليتم تعميدها من وزارة الشرعية في عدن.

اللافت في ما أثاره البريهي، هو كشفه قيام الوزير الإخواني بمحاولة فرض صاحب الشهادة المزورة رئيساً لقسم الصيدلة في جامعة تعز الحكومية، وهو قسم حديث تم افتتاحه مؤخراً بعد أن عمل البريهي على إنشائه بموجب تكليف من رئيس الجامعة.

البريهي قال بأن ما ارتكبه الوزير والوزارة يعد خيانة عظمى للوطن تستوجب التحقيق، لافتاً إلى أن تخصص الصيدلية ليس بالأمر الهين بل مرتبط بحياة الناس وصناعة الأدوية ولا يمكن العبث فيه.

رد الوزير الإخواني على هذه الفضيحة جاء على شكل الانتقام، حيث أصدر الوزير قراراً بإلغاء التصريح الممنوح من قبل الوزارة لكلية العطاء الخاصة في تعز، التي يرأسها البريهي تحت مزاعم “مخالفة لائحة وشروط ومعايير إنشاء كليات المجتمع الخاصة”.

وتضمن القرار إغلاق الكلية للعام الدراسي الحالي 2021-2022م، وحظر تسجيل وقبول الطلاب وممارسة العملية التعليمية “حتى يتم استكمال إجراءات الإنشاء وتجهيز المبنى”، مهدداً بتوقيف الترخيص بشكل نهائي.

تعذر الوزير بـ”استكمال إجراءات الإنشاء وتجهيز المبنى”، كشف نوايا الانتقام ضد ما أثاره البريهي، فأغلب الجامعات والكليات الخاصة في تعز لا تمتلك مباني خاصة ومطابقة لشروط القانون.

اللافت أن تعرض البريهي لعملية الاختطاف جاء بعد يوم واحد من الكشف عن احتجاز محاميين اثنين في استخبارات تعز لأكثر من أسبوع على خلفية بلاغ من وزير التعليم العالي الدكتور خالد الوصابي يتهمها بالقيام بالتقاط صور عن بُعد لـ”فلتة” الجديدة في حي الحصب بمدينة تعز.

وتحدثت تقارير إعلامية وناشطون مؤخراً عن شبهات فساد بتوزيع المنح الدراسية لهذا العام من قبل وزارة التعليم العالي في عدن، واتهامات ببيع بعضها من قبل قيادة الوزارة بمبالغ مالية ضخمة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: