كتاب ومقالات

أسعار خيالية ورواتب حقيرة…! .. مقال لضنين الحالمي

Aa

( حضرموت21 ) م. /ضنين الحالمي

مالذي يجرى في وطن تحرر منذُ سبع سنوات. ولم يرى سوى تدهور حياة المواطن في حقوقة الخدماتية والاقتصادية، حرب إقتصاد وتدهور مخيف في الخدمات الاساسية للحياة في عدن التي يعتبر بأنها قد تحررت منذ ٧ سنوات من قبل ميليشيات الحوثي. ولم ترى السلام حتى الحظة ..

إلى متى سيستمر هذا الوضع في العاصمة عدن ولم نجد عمل يصلح الوضع من قبل حكومة الشرعية.! اولا والتحالف الذي يشاهد هذي الخراب والفساد على مرءا ومسمع الجميع في تدهور وضع البلاد دون أن يحرك ساكآ ويعتبر هوا المسؤل عما يدور من قبل حكومة متهالكه تخطف الضوء من اعين المواطنين ولقمة العيش من افواة الفقراء والمساكين و تجيد إدارة الفاسد للمفسدين والتي تم تعيينها من قبل التحالف العربي. من ينقذ شعب الجنوب الذي يتجرع من أزمات مصطعنه للمواطنين خلال هذة الفترة..

اصبح راتب الموظف منقطع منذو نصف عام وأكثر في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية وهوا راتب حقيرٌ يصل إلى ٣٥ دولار ولم يراه الموطن ال بثلاثه أشهر يتسلم مرتب واحد راتبٌ لايشبع ولايغني من جوع إلى متى ستظل الشرعية وتجار الحروب تمارس حرب إقتصاد وخدمات في مدينة عدن والجنوب ولماذا الصمت الغير مبرر من قبل راعي الإتفاق الرياض.؟؟؟ عن هذي الجرائم التي تمارسها الشرعية في الجنوب على مرءا ومسمع الجميع .. مازلنا في الدم والدمار وتدهور الوضع المعيشي في العاصمة عدن، وإن الصمت على أعمال الحكومة الشرعية ومن يقف معها بتكديس المواطن وتجويعة وحرمانه من مستحقاته يعتبر مشاركة غير معلنه.. ولن يقف شعبنا متفرجا عن هذا الصمت بل سيقتلع الفاسدين والمحتلين الجدد والقدمين أين كان نوعهم و لن يجنو أحد….

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: