عربي وعالمي

العلماء يكتشفون علاجا طبيعيا جديدا مضادا للفيروس التاجي المستجد

Aa

( حضرموت21 ) متابعات

يزعم علماء الجامعة الكاثوليكية في أستراليا، أن نبتة الكراوية السوداء (حبة البركة) التي تنتشر في شمال إفريقيا وغرب آسيا، يمكن استخدامها مستقبلا كوسيلة مضادة للفيروس التاجي المستجد.

ويشير موقع MedicalXpress، إلى أنه وفقا للبروفيسورة كانيس فاطمة شاد من الجامعة الكاثوليكية في أستراليا، مادة ثيموكينون الموجودة في هذه النبتة، يمكنها ربط البروتين S في فيروس SARS-CoV-2 ومنعه من إصابة الرئتين. كما أن هذه المادة يمكنها منع حدوث عاصفة السيتوكين، التي تلاحظ لدى الأشخاص المصابين بالشكل الحاد من “كوفيد-19”.

وتضيف البروفيسورة، تمنع مادة ثيموكينون من تحرر مواد كيميائية مسببة للالتهابات مثل الإنترلوكين. أي يمكن أن تستخدم في علاج الحساسية والربو والاكزيما والتهاب المفاصل وحتى التصلب المتعدد.

ويمكن أن تكون هذه النبتة مفيدة أيضا في علاج ارتفاع مستوى ضغط الدم ومستوى الكوليسترول وحتى مرض السكري.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: