أخبار اليمنمحليات

اجتماعات #سعودية #أمريكية تدين الحوثيين: لا يريدون السلام.. وهجوم #مأرب “وحشي”

8888
Aa

واشنطن (حضرموت21) إرم نيوز

عقد مسؤولون سعوديون وأمريكيون، خلال اليومين الماضيين، في واشنطن، اجتماعات عدة، جرى فيها بحث تطورات الحرب في اليمن، ومناقشة مستجدات الأوضاع المختلفة.

ومثل الجانب السعودي في الاجتماعات، سفير المملكة لدى اليمن محمد آل جابر، وسفيرها لدى الولايات المتحدة الأميرة ريما آل سعود، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الآخرين، بينما مثل الطرف الأمريكي مبعوث واشنطن الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، ومجموعة من المسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع.

وقال ليندركينغ إن الهجوم ”الوحشي“ للحوثيين على مأرب، يعرقل عملية السلام في اليمن، بحسب بيان لوزارة الخارجية الأمريكية نُشر عبر حسابها في تويتر.

ويشنّ الحوثيون، منذُ شهر شباط/ فبراير الماضي، حملة عسكرية كبيرة على مختلف الأطراف المحيطة بمدينة مأرب.

ونقل البيان عن ليندركينغ، أن الاجتماعات ”ناقشت كيف أن هجوم الحوثيين الوحشي على مأرب، يعرقل عملية السلام، وكيف أن عدم الاستقرار الاقتصادي يؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية“.

aser

وأضاف: ”شدد الاجتماع على الحاجة إلى حل دائم لمسألة واردات الوقود عبر الحديدة، وضرورة استئناف الرحلات الجوية التجارية إلى مطار صنعاء، والتنفيذ السريع للإصلاحات الاقتصادية من قبل الحكومة اليمنية لتقديم الإغاثة الفورية للشعب“.

من جانبه، علق سفير المملكة العربية السعودية إلى اليمن محمد آل جابر، عبر سلسلة تغريدات له، على مخرجات تلك الاجتماعات، واصفا إياها بـ“المثمرة“.

وقال آل جابر: ”بلدانا متحدان في إدانتنا لاستمرار اعتداءات الحوثيين على المملكة، واعتدائهم الوحشي على مدينة مأرب، ورفضهم تسليم السلاح، وعدم اكتراثهم بمعاناة الشعب اليمني“.

وأضاف آل جابر: ”أظهر السلوك الإجرامي الذي تمارسه ميليشيات الحوثي، للمجتمع الدولي، أنها الطرف الوحيد في اليمن، الذي يرفض الانخراط في جهود إنهاء السلام، وغير مهتم بإنهاء إراقة الدماء“.

وأشار السفير السعودي إلى أن ”ميليشيات الحوثي تواصل استهداف المدنيين عمدا بطائرات مسيرة وصواريخ إيرانية الصنع، في منازلهم ومساجدهم وحتى في مخيمات اللاجئين، وهي الأماكن الوحيدة التي يمكن للمدنيين الهروب إليها من الأهوال اليومية لحكم الحوثيين في اليمن“.

وفي السياق، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن المبعوث الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، سيتوجه إلى الشرق الأوسط، يوم الخميس، لإجراء محادثات.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، سيجري ليندركينغ محادثات مع الحكومة اليمنية، وممثلين للمجتمع المدني، ومسؤولي حكومات في المنطقة، وشركاء دوليين آخرين.

وأضاف البيان أن ليندركينغ ما زال يركز على ضرورة ”أن يوقف الحوثيون هجومهم على مأرب، وكذلك الهجمات المتكررة على المناطق المدنية التي تفاقم الأزمة الإنسانية“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: