اخبار عدنمحليات

الزيارة الثانية في غضون شهر .. المبعوث الأممي الخاص بـ #اليمن يصل إلى العاصمة #عدن

8888
Aa

عدن (حضرموت21) وكالات 

وصل المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ، إلى العاصمة عدن يوم الأحد، في زيارة تعد الثانية له في غضون شهر، منذ توليه مهام الملف اليمني.

وفور وصول هانس غروندبرغ إلى عدن، عقد لقاءين منفصلين، أحدهما مع رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، بينما كان الآخر مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين أحمد عوض بن مبارك.

ووفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“، فقد استعرض اللقاء مع عبدالملك، ”المسارات التي يعمل من خلالها المبعوث الأممي للتعامل مع الوضع الراهن، خاصة مع استمرار التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي في مأرب، واستهدافها المتكرر للمدنيين والنازحين، ورفضها لكل الحلول والمبادرات في تحد صريح للجهود الأممية والدولية والإرادة الشعبية“.

كما تطرق اللقاء، إلى مناقشة ”جهود الحكومة للتعامل مع التحديات القائمة في الجانب الاقتصادي، والدعم الأممي والدولي الواجب توفيره في الوقت الراهن، بما يؤدي إلى وقف تراجع سعر صرف العملة الوطنية، والسيطرة على تضخم الأسعار، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتخفيف المعاناة عن المواطنين اليمنيين“.

ووفق الوكالة، جدد رئيس الوزراء خلال اللقاء تأكيده على ”دعم الحكومة للمبعوث الأممي، وما يبذله من جهود للوصول الى حل سياسي، رغم استمرار التعنت والرفض الحوثي، بإيعاز من داعميها في طهران“.

aser

وشدد عبدالملك على أن ”ما يحدث من تصعيد للميليشيات الحوثية ضد المدنيين والنازحين في مأرب، والاستهداف المتكرر لهم بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ومختلف أنواع الأسلحة، يتطلب موقفا دوليا واضحا وحازما“، منوها إلى أن ”استمرار العنف والهجمات الحوثية المتصاعدة في مأرب، يهدد بتعقيد المشهد، وانتقال الحرب إلى مستوى آخر، ومضاعفة المعاناة الإنسانية“، وفق تعبيره.

من جهته، عبر المبعوث الأممي عن تفهمه الكامل لدعوة رئيس الوزراء إلى ”تقديم دعم اقتصادي عاجل للحكومة، ودعم الاحتياطي النقدي والموازنة“، مؤكداً أن ”القضية المحورية للمواطنين اليمنيين، هي الصعوبات والمعاناة الاقتصادية في عموم اليمن، ما يتطلب العمل بجهد أكبر على المحور الاقتصادي“.

وأطلع غروندبرغ، رئيس الحكومة اليمنية على نتائج زياراته الإقليمية الأخيرة، والتوافق الذي لمسه على ”ضرورة وقف التصعيد والعنف، خاصة في مأرب وغيرها، والقلق من التطورات الأخيرة التي لا تساعد على تحقيق السلام، وضرورة التركيز على الأمور العاجلة لتخفيف معاناة الشعب اليمني“.

وخلال لقاء وزير الخارجية اليمني بالمبعوث الأممي، أشار بن مبارك إلى ”خطورة الانتهاكات الجسيمة والجرائم المروعة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي في مختلف مناطق اليمن، خاصة بحق المدنيين والنازحين في محافظة مأرب، التي تفاقم الأزمة الإنسانية وتهدد مستقبل عملية السلام“.

2021-11-4-33

وأكد بن مبارك، حسب الإعلام اليمني الرسمي، على أن ”أوهام الميليشيات بالسيطرة على اليمن بالعنف والإرهاب لن تتحقق، وأن اختيارها مسار العنف بدلا عن السلام، لن يولد إلا دورات جديدة من الحروب، وأن الشعب اليمني، لن يقبل بالمشروع العنصري للميليشيات، وراعيها الإقليمي إيران“، حسب قوله.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: