أخبار شبوةتقاريرتقارير وتحقيقاتخبر رئيسيمحلياتملفات وتحقيقات

“بن عديو” مرتهن لـ”أمير المؤمنين”.. تقرير: أدلة جديدة على تواطؤ “سلطة الإخوان” بشبوة مع الحوثيين

8888
Aa

شبوة (حضرموت21) اليوم الثامن

“أمير المؤمنين”، هو الوصف الحركي الذي يطلقه أحمد بن محسن بن عبود المأربي (الشريف)، الحاكم الحقيقي لمحافظة شبوة النفطية منذ أغسطس (آب) العام 1994م، حتى اليوم، فيما كشفت قرارات ومسؤولين محليين عن ادلة جديدة تؤكد تورط سلطة الاخوان بشبوة مع الحوثيين في اعقاب تسليم جزء من المحافظة للأذرع الإيرانية دون قتال

والشريف الذي ينتمي الى اسرة سلالية موالية للحوثيين، عين بعد حرب 1994م على الجنوب، مديرا لمكتب التربية في محافظة شبوة، ضمن صفقة منح الإخوان التغلغل في التربية والتعليم، كمكافئة لمشاركتهم مع تنظيم قاعدة الجهاد في الحرب ضد الجنوب، ناهيك عن انهم أصحاب فتوى التكفير الشهيرة. الاخواني الشريف القادم من مأرب عمل خلال ثلاث سنوات على تمكين يمنيين شماليين اخوان من “الوظيفة” في محافظة شبوة، وخاصة في قطاع التربية والتعليم التي منحت لإخوان اليمن، قبل ان يصبحوا قيادات عسكرية في الجيش الوطني مؤخرا.

وقالت وسائل إعلام محلية قبل أعوام إن أحمد محسن الشريف كان في قائمة الإرهابيين، واستعان بعارف عوض الزوكا بحكم علاقته بالرئيس السابق علي عبد الله صالح منتصف العقد الماضي لإزالة اسمه من قائمة الإرهاب فأخرجه الزوكا، بعد ورود اسمه في مكافحة الإرهاب.

وذكرت مواقع الكترونية أن بن عبود الشريف يطلق عليه أتباع حزب الإصلاح في شبوة ومأرب – لقب أمير المؤمنين – تولى منصب مدير عام مكتب التربية والتعليم في محافظة شبوة بعد الغزو اليمني الأول للجنوب في 1994م لمدة قصيرة قام خلالها بتوزيع وظائف التربية لأبناء الشمال اليمني.

وقالت مصادر في السلطة المحلية بمحافظة شبوة التي يسيطر عليها الاخوان والحوثيون، لصحيفة اليوم الثامن ان الحاكم المحلي محمد صالح بن عديو، أصبح مرتهنا لتوجهات رئيس تنظيم الاخوان في المحافظة أحمد بن محسن بن عبود المأربي (الشريف)، الذي يتحكم به وبتوجهاته ويدفعه الى استهداف القبائل شبوة، بنفس سيناريو الاستهداف الذي ينفذه الحوثيون ضد القبائل اليمنية. واستمع محرر اليوم الثامن الى تسجيل صوتي مسرب لقيادي حوثي وهو يعلن تحديه لحاكم لشبوة لإصدار قرار بإقالة مدراء مديريات بيحان وعسيلان وعين التي سقطت في قبضة الاذرع الإيرانية.

aser

وأكد القيادي في ميليشيات الحوثي حسين العزي ان بن عديو يدرك انه لا يمكن البقاء في منصب حاكم شبوة دون التحالف معهم”. وأصدر محافظ شبوة الإخواني، محمد صالح بن عديو، اليوم، قراراً قضى بتكليف هادي سعيد عبدالله الخرماء، بمهام مدير عام مديرية رضوم، خلفاً للمدير السابق محمد سالم الشكلية. وجاء هذا القرار على خلفية إعلان الشكلية رفضه لسلطة الإخوان وعبثها بالمحافظة، ومناشدته الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، بسرعة التدخل لإنقاذ محافظة شبوة من هيمنة سلطة الإخوان .


وأكدت مصادر حكومية محلية أن بن عديو قام بإصدار هذا القرار الذي وصفته المصادر بـ”العدائي” حاول الإنتقام من الشكلية الذي هاجم حزب الإصلاح الفرع المحلي لتنظيم الإخوان وأنتقد فساده وعبثه بمحافظة شبوة. وقبل أيام، ظهر الشكلية في تسجيل مرئي، عبر فيه عن رفضه لعبث الإخوان بمحافظة شبوة، ودان اعتداءات ميليشياتها على مخيم الاعتصام السلمي لأبناء المديرية وقمع تعبيرهم الحضاري عن مطالبهم الحقوقية المشروعة باستخدام القوة العسكرية المفرطة، وطالب بهذا الصدد بمحاسبة كل من وجه وأقدم ونفذ عمليات الاقتحام المسلح.

واعتبرت المصادر قرار اقالة الشكلية، بانه دليل جديد ضمن ادلة كثيرة تؤكد ان حاكم شبوة قد أصبح مرتهنا لتوجهات بن عبود الشريف رئيس حزب الاخوان في شبوة، والأخير بات يعمل بشكل واضح لخدمة الاجندة الإيرانية في اليمن، على اعتبار انه ينتمي سلاليا الى الحوثيين، كما تقول تلك المصادر. وسلمت قوات إخوانية ثلاث مديريات من شبوة “بيحان وعسيلان وعين”، للحوثيين دون قتال ضمن صفقة سياسية وعسكرية بين أذرع الدوحة وطهران المحلية.

رابط التقرير على موقع اليوم الثامن
https://alyoum8.net/news/87897

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: