أخبار عربيةعربي وعالمي

#السعودية و #الإمارات و #مصر ترحب بتوقيع الاتفاق السياسي في #السودان

8888
Aa

(حضرموت21) وكالات 

رحبت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر مساء اليوم الأحد، بتوقيع الاتفاق السياسي المبرم بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي الدكتور عبدالله حمدوك.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) يوم الأحد، إن وزارة الخارجية ”أعربت عن ترحيب المملكة بما توصلت إليه أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان من اتفاق حول مهام المرحلة المقبلة، واستعادة المؤسسات الانتقالية وصولا إلى الانتخابات في موعدها المحدد، وتشكيل حكومة كفاءات لدفع العملية الانتقالية للأمام، والإسهام في تحقيق تطلعات الشعب السوداني، وبما يحافظ على المكتسبات السياسية والاقتصادية المتحققة، ويحمي وحدة الصف بين جميع المكونات السياسية السودانية“.

وجددت الخارجية السعودية، التأكيد على ”ثبات واستمرار موقف المملكة الداعم لكل ما من شأنه تحقيق السلام وصون الأمن والاستقرار والنماء في جمهورية السودان“، حسب ”واس“.

بدورها رحبت دولة الإمارات بالتوقيع على الاتفاق السياسي لاستكمال المرحلة الانتقالية في السودان، متمنية ”التوفيق والسداد للمكونات السودانية في مسيرتها المقبلة لاستكمال المرحلة الانتقالية في ظل توافق بين أبناء الشعب السوداني الشقيق، بما يعزز استقرار السودان وازدهاره“، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات ”وام“.

ونقلت الوكالة بيانا لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، أكد ”ثقة دولة الإمارات بقدرة الشعب السوداني على تجاوز المرحلة الراهنة في ظل التوافق الدستوري والقانوني والسياسي الذي يحكم الفترة الانتقالية“.

aser

وأشارت الخارجية الإماراتية إلى ”حرص دولة الإمارات على تعميق وتوسيع آفاق التعاون مع جمهورية السودان ودفعها إلى الأمام في المجالات كافة تدعيما لأواصر العلاقات الوطيدة التي تربط بلدينا وشعبينا الشقيقين“، مؤكدة ”دعم الإمارات للسودان ووقوفها إلى جانب شعبه من أجل تحقيق تطلعاته إلى الاستقرار والتنمية“.

بدورها، رحبت مصر، أيضا، بالاتفاق السياسي في السودان، معربة عن أملها في أن يمثل الاتفاق خطوة نحو الاستقرار.

وجاء في بيان رسمي لوزارة الخارجية المصرية: ”ترحب جمهورية مصر العربية بتوقيع الاتفاق السياسي بين الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي والدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي“.

وأشاد البيان ”بالحكمة والمسؤولية التي تحلت بها الأطراف السودانية في التوصل إلى توافق حول إنجاح الفترة الانتقالية بما يخدم مصالح السودان العليا“.

وأعرب البيان عن ”أمل القاهرة في أن يمثل الاتفاق خطوة نحو تحقيق الاستقرار المستدام في السودان بما يفتح آفاق التنمية والرخاء للشعب السوداني الشقيق“.

وكان الفريق أول عبدالفتاح البرهان، قد أكد في وقت سابق اليوم، أن الاتفاق السياسي، الذي وقعه مع حمدوك، يؤسس تأسيسا حقيقيا لاستكمال الفترة الانتقالية بصورة توافقية.

وقال البرهان في كلمة عقب توقيع الاتفاق السياسي في القصر الجمهوري: ”اليوم أسسنا تأسيسا حقيقيا للفترة الانتقالية كما تخيلها الشعب السوداني في بداية التحول“، لافتا إلى أن ”هذا الاتفاق هو واحد من خطوط الدفاع عن الثورة“، وفق تعبيره.

2021-11-21222

 

وشدد رئيس مجلس السيادة السوداني، على أن ”الدكتور حمدوك ظل دائما محل ثقة وتقدير واحترام“، لافتا إلى ”حجم التضحيات والتنازلات التي قدمت من كل الأطراف لحقن دماء الشعب السوداني والحفاظ على الفترة الانتقالية“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: