كتاب ومقالات

مقاربات بن دغر … والنعجة “دوللي” .. #مقال لـ ” صالح علي الدويل باراس “

8888
Aa
صالح علي الدويل باراس

ان الهجوم على الشرعية ليس من بعض الأشقاء كما اورده بن دغر بل الهجوم عليها من معظم فئات شعب اليمن وكل شعب الجنوب الا من نخب جنوبية تحمل بيعة لليمننة حد وصفه !! وهم فئات نخبوية جنوبية بلا جذور ولو كانت لهم جذور في الجنوب لنبتت خلال سنوات الحرب شجرة اليمننة وصارت دوحة وارفة الظلال في الجنوب لكن الصراع في الجنوب الان هو حرب بكل الوسائل للتحرر من اليمننة او فرضها في الجنوب .

تقليل بن دغر من هيمنة الأخوان المسلمين على شرعيته كذب بواح او مغازلة لهم بلا خجل فمن يقلل من خطر الاخوان يغالط نفسه وشرعيته وحلفاءه ، قد لا يكون الاخوان في نفس خطر الحوثي في بعض الجنوانب لكنهم اخطر منه في جوانب اخرى والشرعية رهنت نفسها بالاخوان طيلة الحرب وحولوها الى ورقة كوتشينة على طريقتهم “اللي تكسب به العب به” .

ان ربط الحل بمقاربة الوحدة تضليل فهي المقاربة الوحيدة التي منعت النصر على الحوثي حتى الان فنخب الشمال المتحكمة بالشرعية جعلت الوحدة ابتزاز بانسحابات التكتكة حتى افاقوا ولم يبق معهم الا القليل من مارب والجنوبيون قدموا مشروعهم منذ 2007 وحضرت مقاومتهم الجنوبية ضد الحوثي برايتها ليس من اجل الوحدة مع اليمن بل للتحرر والاستقلال منه .

ومع ذلك فعندما يحرر اليمنيون اليمن من الحوثي ويصلون صنعاء يمكن مناقشة اطروحة بن دغر الوحدويةالتي تلعب باوراق مازالت بقوة بيد الاخرين!! .

ان جوهر الصراع الحالي ليس الوحدة فاعراض موتها بدات مبكرا ك”النعجة المستنسخة دوللي ” التي بدات شيخوختها في الشهر الثاني لولادتها !! وكانت الحوثية احد افرازات ازمة موتها وكان انقلابها لعلها تحييها من الموت بصيغة طائفية “القناديل والزنابيل”لكنها فشلت .

ان الانتصار على الحوثي لن يتحقق بتلفيق المشاريع الفاشلة واعادة انعاشها فالوحدة كائن ميت ومن الافضل لليمنيين وللجوار وللعالم ان يبحثوا عن الية لدفن الميت والتعامل لهزيمة المشروع الايراني بمقاربات مع قوى حية على الواقع فذلك الطريق الامن للجميع مالم فان الجميع سيخسر والجنوب لم يعد لديه ما يخسره فهو في حرب مع اخوانية اليمن او حوثيته .

aser

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: