تقاريرخبر رئيسي

بدعوى “السلام” يطمح #الإخوان والحوثيون لما عجزوا عن تحقيقه بـ #الحرب!

8888
Aa

شبوة (حضرموت21) تقرير – خاص 

بعد أن أُجهض اتفاق التقاسم والمحاصصة المبرم بين حلف الحوثي والإخوان في شبوة ومأرب، والمتمثل بفتح أبواب الأخيرة لاجتياحها عسكريا لتصبح نفوذه الاقتصادي بينما تبقى شبوة تحت بسط الإخوان، اندفع طرفا الحلف إلى إطلاق نداءات سلام لمجرد أن المحافظتين أوشكت على الانزلاق منهما.

أدرك الحوثيون أنه لا طائل من استمرار العمل العسكري حيث أنهم لم يتمكنوا من دخول مأرب وسط تصد بطولي من رجال القبائل تلقيهم هزائم في الساحل الغربي، في الوقت نفسه أحدثت القبيلة في شبوة هزة عنيفة لسلطات الإخوان لتعي إنها إلى زوال مالم يكن ثمة تغييرات سياسية تبقي على حصتها معها.

وهكذا تخلى الحوثيون والإخوان عن الخيار العسكري الفاشل ليستبدلوه بورقة السياسة على أمل الضغط لإيقاف كل التحركات الجادة ضدهم.

في هذه المرحلة استخدم الإخوان أبواقهم داخل الشرعية ونذكر هنا بن دغر وجباري الذين ظهرا ببيانات ومقالات مطالبة بإيقاف الحرب والبدء بتسوية سياسية يكون الحوثيون جزءًا رئيسا منها الحوثيين.

في المقابل كثف الحوثيون من ادعائهم بالمظلومية ليطالبوا بإيقاف العمليات العسكرية النشطة ضدهم، على الرغم من أن تصعيدهم ضد مأرب والذي تسبب ولا يزال بالفعل بتردي لأوضاع النازحين والسكان في المدينة لا يزال متواصلا.

aser

وعودة إلى طبيعة ونوع ومآرب حلف الإخوان والحوثيين في مأرب وشبوة، فإنه يأتي لحماية المصلحة والطموح المشترك بينهما، والمتمثل بتقاسم ثروات البلد.

الانسحابات الإخوانية من نهم والتي عرفت يومها بالانسحابات التكتيكية كانت هي بداية انكشاف هذا الاتفاق، وقد هدفت إلى تعبيد وتسليم مدينة مأرب للحوثيين، قبل أن تتدارك القبيلة والتحالف العربي الأمر بتعزيز خط الدفاع عن المدينة.

ممانعة مأرب في وجه الحوثيين رغم الخيانة الإخوانية كانت كفيلة بتقويض الاتفاق الحوثي الإخواني، الأمر الذي استدعى استحضار وسيلة أخرى للمضي قدما به، وهي إعطاء الحوثيين مجالا من شبوة للالتفاف على مأرب بتسليمهم الثلاث المديريات الحدودية.

تسليم المديريات كان التعري الإخواني الذي أجج القبيلة على سلطة الإخوان في شبوة، وعلى شاكلة رجال قبائل مأرب تكرر الأمر في شبوة ضد الإخوان لكن عبر معارك سلمية على شكل اعتصامات ووفقات.

كل المؤشرات الحالية كانت ولا تزال تؤكد فيما لو استمر الحال على ما هو عليه، بإن شبوة ستعود للقبيلة ولأبنائها في وقت ستحرز القوات المشتركة تقدمات وتسحب البساط من تحت الحوثيين، والسبيل إلى إعاقة هذا هو ببدء مرحلة سياسية جديدة أو سلام مختل يضمل لكل طرف ما تحت سيطرته.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: