اخبار عدنمحليات

#مدير عام #التواهي يدشن أكبر تظاهرة تنموية للأسر الفقيرة المنتجة

8888
Aa

عدن (حضرموت21) خاص – أحمد محمد حسن – تصوير – صقرالعقربي

 دشنت مديرية التواهي السياحية والتجارية والثقافية صباح اليوم برصيف الميناء السياحي أكبر تظاهرة تنموية وفنية وثقافية وتأريخية ورياضية مشكلة بذلك فسيفساء إبداعية حقيقة تعكس تراث المديرية الحضاري والملاحي والتجاري على مدى تأريخها الماضي التليد  والمعاصر .

 ووسط إبتهاج شعبي ومجتمعي منقطع النظير دشن الأخ/كتبي عمر كتبي مدير عام مديرية التواهي بمعية الأخ/عبدالحكيم الشعبي وكيل محافظة عدن لشؤون المديريات والعميد/ أحمد حسن مدير عام الجمعية العمومية للمجلس الإنتقالي وعلي أحمد النمري رئيس اللجان المجتمعية بمحافظة عدن ونائبه عبدالرحمن الشعوي ومختار اليافعي نائب رئيس  الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي و سعيد شيباني أمين عام المجلس المحلي بالمديرية ومدراء المكاتب التنفيذية وعدد من الشخصيات الإجتماعية بمشاركة عدد كبير من الأسر المنتجة الفقيرة ومؤسسات خيرية ونوادي رياضية .

 وأفتتح المهرجان الذي رعاه الأخ/أحمدحامدلملس محافظ العاصمة عدن ونظمته السلطة المحلية، الأخ/كتبي عمر كتبي مدير عام مديرية التواهي، بكلمة حيا فيها الأسر المنتجة والمؤسسات المشاركة والقائمين على تنظيم هذا المهرجان ..معبراً عن إعجابه بهذا البازار الذي شكل حدثاً مجتمعياً تنموياً وثقافياً إبداعياً وسياحياً لإعادة للتواهي مجدها المشرق لتكن مدينة جاذبة وليس طاردة.

وقال : نحن ننظم المهرجان الثاني للأسر الفقيرة بعد المهرجان الأول الذي أفتتحه الرئيس المرحوم /قحطان محمد الشعبي رئيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية بإشراف عمر كتبي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل أنا ذاك بمعية محمد علي هيثم وزير الداخلية في (عام ١٩٦٨م).

مشيراً ان دعم المديرية لهذه الفعاليات تهدف إلى تخفيف معانات الأسر الفقيرة وجدد دعمه قائلاً: سندعم هذه الأسر بالدعم المادي وستستمر هذه الفعاليات الإنسانية والتنموية والترويجية السياحية لنخلد الماضي الحضاري والتجاري والتكافلي والإنساني لهذه المديرية التي مثلت ثاني أكبر ميناء حر في العالم في الستينات .

aser

 كما تحدث خلال الإفتتاح عدد من القيادات المجتمعية والتنفيذية والثقافية والشخصيات النسائية والإجتماعية بهذه الفعالية التي وصفوها بأنها تحمل أبعاد تنموية وإنسانية وإبداعية على صعيد مكافحة الفقر لتغيير ملامح المجتمعات المحلية الفقيرة على طريق الإندماج المجتمعي والمحلي في عملية التنمية الشاملة.

 وكان قد أحتوى البزار على عرض نماذج من الصناعات الغذائية والحرفية والحياتية.

 إلى جانب فعاليات فنية ورياضية وغنائية وإبداعية تزامنت مع إحتفال بلادنا بالذكرى الـ(٥٤) للإستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر.

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: