أخبار عربيةعربي وعالمي

#المغرب .. إطلاق “دائرة الصداقة” لتطوير العلاقات مع #إسرائيل

8888
Aa

المغرب (حضرموت21) وكالات 

أعلن في مدينة الدار البيضاء المغربية ، إطلاق ”دائرة الصداقة المغرب – إسرائيل“، وهي جمعية مدنية غير ربحية تهدف إلى تعزيز وتطوير الروابط بين الرباط وتل أبيب في عدة مجالات.

وتعتزم الجمعية، وفق بيان صادر عنها، ”العمل في إطار الإعلان التاريخي“ في 22 كانون الأول/ ديسمبر 2020، الموقع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل والمغرب، والذي أكد على تدشين عهد جديد في العلاقات بين الرباط وتل أبيب“.

وأضاف البيان أن ”هذا الإعلان المرجعي يؤكد بشكل خاص نية البلدين إقامة علاقات أخوية ودبلوماسية كاملة من خلال تشجيع التعاون في العديد من المجالات“.

وبحسب البيان، تعتزم الجمعية أيضا ”في إطار توجيهات العاهل المغربي الملك محمد السادس، إدراج أنشطتها وبرنامج عملها ضمن هذا التوجه، على أساس المبادئ المعلن عنها في هذا الإعلان“.

كما تستهدف الجمعية أيضا أن ”تشكل إطارا للحوار والتبادل القائم على تطوير العلاقات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية بين البلدين والشعبين، وتعزيز الإطار المرجعي للقيم الكونية التي من شأنها مواكبة مبادئ سلم عادل ومستدام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في الشرق الأوسط“.

aser

ومن بين أهداف الجمعية الأخرى التي أعلن عنها البيان ”العمل من أجل التعاون بين المغرب وإسرائيل في مجالات الثقافة والعلوم والتعليم والبحث والفنون والأعمال الخيرية الإسرائيلية المغربية، وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الطابع الثقافي والعلمي بين منخرطيها، وذلك من خلال تنظيم لقاءات وندوات ومؤتمرات بالمغرب وبالخارج، وكذا إرساء ونسج صلات بين أعضائها وتعزيز العلاقات مع جمعيات أخرى مماثلة بالمغرب والخارج“.

وقام أعضاء الجمعية التي يرأسها غابرييل بانون، المستشار السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، خلال الجمع التأسيسي، بانتخاب مجلسهم الإداري.

وتطورت العلاقات المغربية الإسرائيلية بشكل لافت منذ استئنافها العام الماضي، ويعد المغرب موطنا لأكبر جالية يهودية شمال أفريقيا مع تعداد يبلغ 3 آلاف شخص.

ويعيش حوالي 700 ألف يهودي من أصل مغربي في إسرائيل، ويعتزم البلدان إقامة مبادلات تجارية، وتعاون في مختلف المجالات العلمية والصناعية والسياحية.

وكان المغرب قد أعاد العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل بعد اتفاق ثلاثي مغربي إسرائيلي أمريكي، في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعادت بموجبه الرباط علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه مع جبهة ”البوليساريو“.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، زار المغرب نهاية الشهر الماضي، والتقى وزير الخارجية ناصر بوريطة.

وقال غانتس خلال اللقاء إن الرباط وتل أبيب ”بحاجة لتعميق التحالفات“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: