أخبار عربيةعربي وعالمي

البرهان : الجيش #السوداني سيترك الساحة السياسية بعد #انتخابات 2023

8888
Aa

السودان (حضرموت21) وكالات 

قال رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان لوكالة ”رويترز“ في مقابلة، يوم السبت، إن الجيش سيترك الساحة السياسية بعد الانتخابات المقررة في عام 2023.

وأضاف البرهان أن ”المؤتمر الوطني“ لن يكون جزءا من المرحلة الانتقالية بأي صورة من الصور.

ورأى أن الدعم الاقتصادي الدولي سيعود من خلال حكومة مدنية عندما يستقر الوضع في البلاد.

وأشار البرهان إلى أن الدولة لن تتخلى عن الإصلاحات التي تمت، ولن تعيد الدعم أو تعود إلى طبع أوراق النقد.

وتواصل أطراف عدة في السودان، إجراء مشاورات مكثفة بغرض الوصول إلى توافق وطني، وتشكيل كتلة انتقالية لدعم ”الاتفاق السياسي“ ومساعدة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، في اختيار حكومته المقبلة.

aser

وقالت مصادر لـ ”إرم نيوز“ إن المشاورات يقودها أعضاء من المبادرة الوطنية التي أنجزت ”الاتفاق السياسي“ الموقع بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في 21 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وشملت هذه المشاورات قوى سياسية وعددا من لجان المقاومة وقطاعات مهنية، تلقت شرحا حول ماهية ”الميثاق السياسي“ الذي ينتظر أن تتوافق حوله كل قوى الثورة لإدارة ما تبقى من عمر المرحلة الانتقالية.

وتجري هذه المشاورات بالتوازي مع أخرى يقودها فولكر بريتس، رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، مع مختلف الأطراف لذات الأهداف.

وأوضحت المصادر أن ”فولكر بيريتس سيركز في مشاوراته مع أحزاب في المجلس المركزي للحرية والتغيير، ظلت رافضة للاتفاق السياسي الموقع بين البرهان وحمدوك، على إقناع تلك الأحزاب بالتراجع عن موقفها ودعم رئيس الوزراء والمساهمة في تهيئة المناخ لانتخابات حرة ونزيهة“.

وأرسلت بعثة ”يونتامس“ خطابات للجان المقاومة بالخرطوم، أعلنت فيها رغبة رئيس البعثة فولكر بيرتيس، في الاجتماع مع ممثليها لمعرفة آرائها حول آخر التطورات في السودان.

وحدد الخطاب ،الذي اطلع عليه“ إرم نيوز“، يوم الأحد، موعدا للاجتماع الذي ينعقد بمكتب“ اليونتامس“ بالخرطوم.

وكان فولكر بيرتيس قال في تغريدة على حسابه بتويتر يوم الخميس الماضي ”‏أواصل اجتماعاتي مع الأطراف السياسية، بمن فيهم رئيس الوزراء وعمر الدقير وخالد يوسف وصديق تاور وميني ميناوي، ومجلس الإدارة الأهلية للشرق، وآخرين، للاستماع ومناقشة كيفية عودة السودان إلى المسار الدستوري والديمقراطي“.

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: