مجتمع مدنيمحليات

لقاء موسع يضم ممثلي #منظمات المجتمع المدني واتحاد الملتقيات #الشبابية والإعلاميين والناشطين

8888
Aa

سيئون (حضرموت21) إعلام المبادرة

نظمت مبادرة ساعد للتنمية المستدامة بقاعة فندق الأحقاف، اللقاء الاعلامي الموسع الذي ضم عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني،واتحاد الملتقيات الشبابية والإعلاميين والناشطين ،في إطار مشروع التنمية المستدامة المزمع تدشين بمحافظة حضرموت مديريات الوادي والصحراء، التي حملت عنوان من هنا حضرموت نموذجا .

وأفتتح اللقاء المدير التنفيذي لمبادرة ساعد للتنمية شيماء الراشدي في بداية كلمتها بالحاضرين من الاعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني ، مثمنه لهم حضورهم ومشاركتهم المثمرة والنوعية لمثل هذه اللقاءات الهامة التي تصبو لإيجاد محاور ارتكاز تعزيز الشباب في تحقيق التنمية المستدامة ،بدورها تطرقت عن مبادرة ساعد وأهدافها المشتركة في تحقيق التنمية المستدامة 2030 بمحافظة حضرموت الوادي والصحراء.

وتناول اللقاء الذي أتى برعاية وكيل محافظة حضرموت الاستاذ عصام حبريش الكثيري وبالتنسيق مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ثلاثة محاور رئيسية شمل المحور الأول دور منظمات المجتمع المدني ، ودور الاتحادات الشبابية.

من جانبه أكد الدكتور عبدالله رمضان باجهام مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عن دور منظمات المجتمع المدني ،ودور الإتحادات الشبابية التي من شانها تسهم وبشكل كبير جدا في رفد الشباب إلى تحقيق أهدافهم المستقبلية ،مجددا التأكيد على حرص مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل تسهيل كافة الصعوبات وتسهيلها.
حيث أشار باجهام أن اللقاء يعتبر جزء وعي للتنمية المستدامة التي بحاجة ماسة لنشر ثقافة ،وأكد أن السلطة المحلية تحيي هذه المبادرة ومرحب بها وهي فرصة للرقي والنهوض بكثير من الأفكار.

وأضاف باجهام أننا نفكر الآن في استثمار الإنسان والتنمية المستدامة ،والاستثمار الحقيقي يبدأ في الانسان.

aser

وتطرق الدكتور فهمي فراره عميد كلية المجتمع بإهمية تطوير الكادر البشري لتحقيق التنمية المستدامة قائلا : أن مفهوم التنمية المستدامة قيمة أخلاقية تعنى بالمساواة بين الأجيال التي أصبحت أهداف الإدارة البيئية واتجاه كل دولة باستثمار مواردها بشكل أمثل مبيناً أن البطالة تعد إحدى أهم التحديات التي تواجه عملية التنمية وتساهم في تقويض الاستقرار بالبلاد
وفي مستهل الحديث قال الدكتور فهمي أن مبادرة ساعد للتنمية المستدامة أظهرت تفاعلا واضحا وواسعا في مجال خطة التنمية المستدامة من خلال دعوتنا للقاء الموسع الذي نأمل أن تكون مخرجاته تساهم في إسعاد هذا المجتمع .

من جانبه قدم الدكتور أحمد صالح بافضل محور حول كيفية تحقيق الموارد المتاحة في تحقيق التنمية المستدامة قائلا: أن بين أيدينا تقنيات مستدامة مميزة ومصادر لأحد لها من الطاقة المتجددة فإن تحلينا بالشجاعة لاتخاذ القرار . وبمقدورنا القضاء على الجوع وحماية البيئة وضمان أن يحصل كل طفل على تعليم مناسب ورعاية صحية جيدة بل والاكثر من ذلك بمقدورنا أيضا ضمان تلبية الحاجيات الأساسية لكل إنسان على سطح هذا الكوكب فنحن نثمن هذا الجهود الذي قدمتها المبادرة وقدرتهم الحقيقية والواقعية وعلينا أن نتكاتف ونتكامل جميعا على تأمينها لكل إنسان يعيش على هذا الكوكب.

واستعرض الاستاذ علي محفوظ بارفيد مدرب التنمية البشرية أبرز الجوانب التنموية حول مفهوم الأهداف التي تفيد الشباب في مستقبلهم ،حيث قام بتوزيع المستهدفين إلى أربع مجموعات ،وتوزيع الأهداف فيما بينهم ،حيث تم وضع جملة من التوصيات والمقترحات من قبل المشاركين لضمان تحقيق خطة تنمية مستدامة على مستوى مديريات وادي وصحراء حضرموت .

وفي ختام اللقاء عبر المشاركون عن استفادتهم في كل المحاور المطروحة في اللقاء ،وتعريفهم بالمستجدات المستدامه .

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: