أخبار عربيةعربي وعالمي

#ميقاتي : انتقاد حزب الله للسعودية ليس في مصلحة لبنان

8888
Aa

لبنان (حضرموت21) وكالات 

قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الإثنين إن انتقاد زعيم جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران للسعودية لا يخدم المصلحة الوطنية ولا يمثل الموقف الرسمي للبلاد.

وسحبت السعودية وعدد من دول الخليج العربية الأخرى سفراءها وطردت مبعوثين لبنانيين في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني، بسبب ما وصفته المملكة فيما بعد بهيمنة عدوها اللدود حزب الله على الدولة اللبنانية.

ووجه زعيم حزب الله السيد حسن نصر الله، في كلمة الإثنين، اتهامات للسعودية.

ورد ميقاتي في بيان، ونأى بنفسه عن زعيم حزب الله.

وقال ميقاتي: ”ما قاله… نصر الله بحق المملكة العربية السعودية هذا المساء، لا يمثل موقف الحكومة اللبنانية والشريحة الأوسع من اللبنانيين، وليس من مصلحة لبنان الإساءة إلى أي دولة عربية، خصوصا دول الخليج“.

aser

وأضاف: ”بالله عليكم، ارحموا لبنان واللبنانيين وأوقفوا الشحن السياسي والطائفي البغيض“.

ودعا مسؤولون لبنانيون، منهم الرئيس ميشال عون حليف حزب الله وميقاتي، إلى الحوار مع السعودية لحل الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت في ظل انهيار اقتصادي يدخل الآن عامه الثالث.

ودعت السعودية لبنان إلى إنهاء نفوذ ”حزب الله الإرهابي“ على الدولة، وتضم حكومة ميقاتي عدة وزراء يدعمهم حزب الله وحليفته حركة أمل.

وشكل ميقاتي حكومة في سبتمبر/ أيلول بهدف التفاوض على برنامج دعم من صندوق النقد الدولي وبدء التعافي الاقتصادي.

لكنه لم يتمكن من عقد أي اجتماع لمجلس الوزراء منذ 12 أكتوبر/تشرين الأول وسط مطالب من حزب الله وحركة أمل بالحد من التحقيق في الانفجار الدامي في بيروت في أغسطس/آب 2020.

ويأتي تهجم زعيم جماعة ”حزب الله“ الموالية لإيران على السعودية، عقب أيام من كشف التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، عن دور حزب الله اللبناني في الهجمات الإرهابية التي تشنها ميليشيات الحوثي ضد اهداف مدنية على الأراضي السعودية.

كما تاتي تصريحات حسن نصر الله، كأول رد من الجماعة الموالية لإيران، على دعوة رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، الثلاثاء الماضي، إلى حوار وطني في بلاده، من أجل تحسين العلاقات مع البلدان العربية، لا سيما دول الخليج.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية، دعوة ميقاتي، إلى ”التفاهم الداخلي من خلال طاولة حوار لتمتين علاقات لبنان مع الدول العربية، ولا سيما دول الخليج، وعدم الإساءة إليها أو التدخل في شؤونها الداخلية“.

وأكد للصحفيين، أنه تريث في الدعوة إلى انعقاد جلسات الحكومة اللبنانية.

وقال ميقاتي ”أنا أول الساعين إلى إعادة جلسات مجلس الوزراء، وفي مطلع العام الجديد، نأمل أن يجتمع شمل الحكومة من جديد لإقرار الموازنة والتعافي الاقتصادي وإجراء الانتخابات النيابية“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: