العالم الآنعربي وعالمي

نجاة #رئيس وزراء #هاييتي من محاولة اغتيال

8888
Aa

هاييتي (حضرموت21) وكالات 

قال مكتب رئيس وزراء هاييتي، أرييل هنري، في بيان، إن مسلحين حاولوا اغتياله خلال حفل بمناسبة ذكرى استقلال البلاد يوم السبت.

وأضاف يوم الاثنين أن ”قطاع طرق وإرهابيين“ حاولوا قتل رئيس الوزراء بالرصاص في كنيسة بمدينة جوناييف في شمال البلاد أثناء مراسم إحياء الذكرى الـ 218 لاستقلال البلاد.

وأظهرت لقطات مصورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي هنري ومساعديه يهرعون صوب سياراتهم، بينما فتحت مجموعة مسلحة النار خارج الكنيسة في جوناييف.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى احتمال ضلوع عصابات في إطلاق النار، الذي قالت إنه أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.

وشددت العصابات قبضتها على مناطق من هاييتي منذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في يوليو تموز.

aser

ووصفت الشرطة الحادث بأنه من عمل ”جماعات مسلحة“. وقبيل الواقعة وجه زعيم عصابة محلية تهديدات لهنري في وسائل إعلام محلية.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن أوامر اعتقال صدرت بحق المشتبه بهم الذين أطلقوا النار على موكب هنري.

وجدد الهجوم المخاوف بشأن سلامة المسؤولين في هاييتي منذ اغتيال الرئيس.

وأدى هنري، الذي تواجه حكومته تحديات متصاعدة لشرعيتها، اليمين رئيسا للوزراء بعد أسبوعين فقط من اغتيال مويس على يد مرتزقة مشتبه بهم. ولم تحدد هاييتي بعد موعدا لانتخاب خليفة لمويس.

وفي الـ7 من شهر تموز/يوليو الماضي، اغتيل رئيس هاييتي جوفينيل مويز، في منزله على أيدي مجموعة مسلحة تضم عناصر أجانب، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء الانتقالي حينها كلود جوزيف.

وأصيبت زوجة الرئيس في الهجوم ونقلت إلى المستشفى.

وقال وزير خارجية هاييتي، كلود جوزيف، يومها: ”اغتيل الرئيس في منزله على أيدي أجانب يتحدثون الإنجليزية والإسبانية“.

وفي نوفمبر الماضي، ألقت السلطات التركية في إسطنبول القبض على مشتبه به في عملية اغتيال الرئيس جوفينيل مويز، على يد أفراد القوات الخاصة المسلحة، وفق ما ذكرت وكالة ”دي إتش آيه“ للأنباء.

وأوقف سمير حنظل، الذي كان مسافرا بجوازي سفر هاييتي وأردني ووثيقة سفر فلسطينية، لدى وصوله من الولايات المتحدة إلى مطار إسطنبول، قبل زجه في سجن في مالتيب في ضواحي إسطنبول.

وتولى مويز رئاسة هاييتي، أفقر دول الأمريكيتين، بموجب مرسوم بعد إرجاء الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في 2018، بسبب خلافات من بينها فترة انتهاء ولايته.

وإضافة إلى الأزمة السياسية، تزايدت عمليات الخطف للحصول على فدية في الأشهر القليلة الماضية، في مؤشر جديد على النفوذ المتزايد للعصابات المسلحة في الدولة الكاريبية.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: