صحة

#الظروف الأسرية المتردية قد تزيد احتمالات إصابة #الطفل بالشفة المشقوقة

8888
Aa

(حضرموت21) صحة 

الحنك المشقوق والشفة الأرنبية المشقوقة هما المصطلحان اللذان يصفان الفتحات أو الشقوق في سقف الفم والشفة، وهما حالتان تكونان موجودتان عند الولادة.

تشير دراسة أمريكية جديدة إلى أن الوضع الاقتصادي قد يرتبط بزيادة خطر ولادة الاطفال بشفة مشقوقة. وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور جوردان سوانسون، جراح الفم والترميم في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا: “نظرنا في ما إذا كانت عوامل الفقر مرتبطة بخطر الإصابة بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق في المقام الأول”.

قام فريق البحث، بتحليل البيانات من قاعدة بيانات الولايات المتحدة للولادة لما يقرب من 6.25 مليون ولادة في عامي 2016 و 2017. من بين هؤلاء، ولد ما يقرب من 3000 منهم بشفة مشقوقة مع سقف حنك مشقوق أو بدونه، في حين ولد ما بين 1180 بحنك مشقوق فقط.

لقياس الوضع الاقتصادي، نظر الباحثون في تعليم الأم، واستخدام الأسرة لبرنامج التغذية الفيدرالي الأمريكي، والتأمين. كما أخذوا في الحسبان متغيرات مثل الرعاية السابقة للولادة، ووزن الأم، والتدخين، فضلاً عن حجم الطفل والخصائص الأخرى. وقد ارتبطت معايير معينة بشكل كبير بخطر الإصابة بالشفة الأرنبية (الشفة المشقوقة) والحنك المشقوق.

كان تثقيف الأمهات عاملاً وقائيًا، مع انخفاض خطر الإصابة بالشفة الأرنبية بنسبة 27٪ للأطفال المولودين لأمهات جامعيات، في حين تم ربط المساعدة الغذائية الفيدرالية بزيادة خطر الإصابة بالحنك المشقوق بنسبة 25٪.

aser

قفز خطر الإصابة بالشفة الأرنبية بنسبة 14٪ لدى النساء اللواتي أجلن الرعاية السابقة للولادة إلى الثلث الثاني من الحمل و 23٪ للنساء اللائي انتظرن حتى الثلث الثالث من الحمل. ولم يكن توقيت الرعاية السابقة للولادة مرتبطًا بخطر الإصابة بالحنك المشقوق.

وأكدت الدراسة أيضًا بعض عوامل الخطر المعروفة للإصابة بشق سقف الحلق أو الشفة. والجدير بالذكر أن الجنس عند الذكور، والتدخين في الثلث الأول من الحمل، وسكري الحمل لدى الأمهات كلها مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بالشفة الأرنبية المشقوقة. وارتبط التدخين والتهابات الأمهات قبل الحمل بزيادة خطر الإصابة بالحنك المشقوق.

بالنسبة إلى سبب تأثير العوامل الاقتصادية، افترض الفريق أن الأمهات الحاصلات على قدر أكبر من التعليم عادة ما يتمتعن بدراية أفضل، ولديهن وصول أفضل إلى رعاية ما قبل الولادة والتغذية الكافية أثناء الحمل.

وقال الباحثون إن الدعم الغذائي المقدم للنساء المسجلات في برنامج التغذية الفيدرالي قد يتجنب خطر الإصابة بالشفة الأرنبية.

وأشار الباحثون إلى أنهم يأملون في أن تساعد النتائج التي توصلوا إليها في توضيح العلاقة بين الوضع الاقتصادي ومشكلة الشفة الأرنبية والحنك المشقوق، وأن تؤدي إلى سياسات صحية عامة أفضل لمعالجتها.

ظهرت النتائج في عدد يناير من مجلة “الجراحة التجميلية والترميمية”، وفق ما أورد موقع “يو بي آي” الإلكتروني. 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: