أخبار عربيةعربي وعالمي

#إسرائيل تعلن شنها قصفا بقذائف الدبابات على #سوريا

8888
Aa

سوريا (حضرموت21) وكالات 

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف، ليل الأربعاء، بقذائف الدبابات، منطقة في جنوب سوريا تعتبرها تل أبيب ”الجبهة الثانية“ لنشاط حزب الله اللبناني.

وقال المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي في تغريدة باللغة العربية: ”قبل قليل، وخلال نشاط على الحدود الإسرائيلية السورية في الجولان، رصدت استطلاعات الجيش عددا من المشتبه فيهم داخل نقاط عسكرية بالقرب من القوات، حيث قامت القوات بإطلاق قنابل الإنارة بالإضافة إلى قذائف الدبابات لإبعاد المشتبه فيهم الذين ابتعدوا بالفعل إلى داخل الأراضي السورية“.

واحتلت إسرائيل جزءا من هضبة الجولان السورية في العام 1967 وضمته إليها لاحقا، في خطوة لم تعترف بها الغالبية العظمى من المجتمع الدولي. وهذه الهضبة الاستراتيجية محاذية أيضا للبنان.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا)، بأن ”عدوانا إسرائيليا“ جديدا استهدف محيط قرية ”الحربة“ في ريف القنيطرة الشمالي الغربي.

وأضافت الوكالة أن ”أصوات انفجارات سُمعت في المنطقة، إثر اعتداء إسرائيلي بقذائف الدبابات على حراج قرية الحربة في ريف القنيطرة“.

aser

وأشارت إلى أن ”العدوان الإسرائيلي تم بالتوازي مع تحليق كثيف لطيران الاحتلال المروحي والاستطلاعي في المنطقة“.

بدوره قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ”حريقا اندلع في حراج القرية نتيجة قصف بقذائف الدبابات الإسرائيلية على نقطة عسكرية في حرش البلدة الواقعة قرب شريط فض الاشتباك، تزامنا مع رصد تحركات في المنطقة، وسط تحليق مكثف للطائرات المروحية الإسرائيلية في أجواء المنطقة“.

والجيش الإسرائيلي الذي كثف في السنوات الأخيرة غاراته الجوية على فصائل موالية لإيران في سوريا، يعتبر هذه المنطقة من جنوب سوريا بمثابة ”الجبهة الثانية“ لحزب الله، التنظيم اللبناني الموالي لإيران.

وتؤكد إسرائيل بانتظام أنها لن تسمح بأن تصبح سوريا موطئ قدم لقوات تابعة لإيران.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط طائرة استطلاع مسيرة صغيرة كانت تحلق فوق الحدود بين لبنان وإسرائيل.

وفي منتصف شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، قتل جندي سوري في هجوم صاروخي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية.

ونقلت وكالة ”سانا“ حينها عن مصدر عسكري لم تسمه، أن ”العدو الإسرائيلي نفذ عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل، مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الجنوبية“.

وأكد المصدر أن ”وسائط الدفاع الجوية تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها“، مضيفا أن الهجوم أدى إلى مقتل جندي، ”ووقوع بعض الخسائر المادية“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: