العالم الآنعربي وعالمي

#كازاخستان تعتقل 7939 شخصا خلال #الاضطرابات

8888
Aa

كازاخستان (حضرموت21) وكالات

قالت وزارة الداخلية في كازاخستان، اليوم الاثنين، إن قوات الأمن اعتقلت في المجمل 7939 شخصا حتى العاشر من يناير/ كانون الثاني خلال الاضطرابات التي وقعت الأسبوع الماضي والتي تعد أسوأ موجة عنف في تاريخ تلك الدولة الواقعة في آسيا الوسطى بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

وتم لفترة وجيزة الاستيلاء على مباني الحكم المحلي أو إحراقها في العديد من المدن الكبرى الأسبوع الماضي حيث تحولت الاحتجاجات السلمية في البداية ضد ارتفاع أسعار الوقود إلى أعمال عنف.

ويوم الأحد، أقال رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف اثنين آخرين من كبار مسؤولي الأمن بعد اضطرابات هي الأسوأ في البلاد منذ الاستقلال قبل 30 عاما.

وقالت السلطات إن ”الوضع في البلاد يستقر، وإن قوات من تحالف عسكري تقوده روسيا تحرس منشآت رئيسة“.

المسؤولان اللذان أقالهما كانا نائبين لرئيس المخابرات السابق كريم ماسيموف الذي اعتقِل الأسبوع الماضي للاشتباه في ارتكابه خيانة، وذلك بعد احتجاجات عنيفة اجتاحت الجمهورية السوفيتية السابقة المنتجة للنفط واليورانيوم والمجاورة لروسيا والصين.

aser

واعتقِل الآلاف وأُشعِلت النيران في مبان حكومية خلال احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة على مدى الأسبوع الماضي؛ ما دفع توكاييف إلى إصدار الأوامر للقوات بإطلاق النار بغرض القتل للقضاء على الاضطرابات التي قال إن مسؤوليتها تقع على من وصفهم بقطاع طرق وإرهابيين.

وذكرت وسائل إعلام رسمية وأخرى روسية نقلا عن منشور للحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي أن 164 شخصا لقوا حتفهم في الاشتباكات. لكن لم يصدر تأكيد للعدد من السلطات الصحية أو الشرطة وأزيل المنشور في وقت لاحق.

وخدمة الإنترنت في البلاد مقيدة والاتصالات غير منتظمة؛ ما يجعل التأكد من الأرقام والبيانات أمرا عسيرا. ولا توجد جماعة محددة تتحدث باسم المحتجين.

وبدأت المظاهرات في كازاخستان قبل أسبوع اعتراضا على زيادة أسعار الوقود ثم تصاعدت لتتحول إلى حركة احتجاج واسعة ضد حكومة توكاييف والرئيس السابق للدولة الغنية بالموارد نور سلطان نزارباييف (81 عاما).

وبدعوة من توكاييف أرسلت منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تقودها روسيا والمؤلفة من جمهوريات سوفيتية سابقة، قوات لاستعادة النظام في وقت تشهد فيه العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة توترا شديدا قبيل محادثات هذا الأسبوع حول الأزمة الأوكرانية.

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: