أخبار عربيةعربي وعالمي

الخارجية #الفلسطينية تستدعي ممثل #هولندا بعد وقف تمويل مؤسسة

8888
Aa

فلسطين (حضرموت21) وكالات 

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، يوم الإثنين، استدعاءها ممثل هولندا لدى فلسطين؛ احتجاجا على قرار وقف تمويل مؤسسة اتحاد العمل الزراعي الفلسطيني.

وقالت الخارجية في بيان صحفي لها، إنها ”استدعت ممثل هولندا لدى دولة فلسطين كيس فان بار، لإبلاغه برسالة احتجاجٍ رسمية على قرار الحكومة الهولندية بوقف تمويل اتحاد لجان العمل الزراعي الفلسطيني، منذ مطلع الشهر الجاري“.

وأوضحت وكيل وزارة الخارجية أمل جادو، أن ”القيادة الفلسطينية تشعر بالصدمة والاستياء تجاه قرار الحكومة الهولندية بوقف تمويل اتحاد لجان العمل الزراعي بشكل نهائي“.

وطالبت جادو، ”الحكومة الهولندية بالتراجع الفوري عن هذا الموقف المنحاز والظالم، وإلغاء قرار إنهاء التمويل“.

واعتبرت، أن ”هذا القرار يشكل سابقة خطيرة في تقويض عمل مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، والتي تعد جزءا لا يتجزأ من النسيج الوطني في تعزيز صمود وبقاء الفلسطينيين في أرضهم ووطنهم، في مواجهة الاحتلال وممارساته العدوانية والاستيطانية“.

aser

وأضافت أن ”من شأن هذا القرار أن يؤثّر سلبا، وبشكل مباشر على عشرات الآلاف من الأسر الفلسطينية ذات الدخل القائم على الأنشطة الزراعية، وآلاف الدونمات الزراعية في المناطق المهددة بالاستيلاء عليها، والمصنفة ج“.

وأكدت جادو أن ”الفريق الاستشاري الهولندي لم يثبت أي من الادعاءات الإسرائيلية الكاذبة والملفّقة ضد الاتحاد وعمله“.

وأشارت إلى أن قرار الحكومة الهولندية يستجيب لحملات تحريض مؤسسات اليمين الإسرائيلي المتطرف الممنهجة ضد الاتحاد الزراعي خصوصا، والمجتمع المدني الفلسطيني عموما.

وبينت أن ”هذه الادعاءات تهدف بشكل علني إلى إسكات صوت المجتمع المدني الفلسطيني، وتعطيل عمله من خلال ادعاءات زائفة، خاصة تلك المؤسسات الأهلية الكبرى التي تقدم الخدمات في المناطق المصنفة ج“.

ولفتت إلى أن هذه المؤسسة تسعى إلى تحسين الظروف الحياتية لشريحة مستهدفة من المزارعين الفلسطينيين، الذين يعانون من هجمات المستوطنين المتكررة، ويتعرضون لاعتداءات من جيش الاحتلال بشكل يومي.

وكانت الحكومة الهولندية قررت، قبل أيام، وقف تمويل اتحاد لجان العمل الزراعي بشكل نهائي.

وفي بيان صحفي، عبر اتحاد لجان العمل الزراعي عن ”أسفه الشديد تجاه قرار الحكومة الهولندية الصادم بوقف تمويل الاتحاد بشكل نهائي“.

وأكد الاتحاد أن هذا ”القرار المصيري“ الذي اتخذته الحكومة الهولندية، ”لا تتخلى فيه فقط عن الاتحاد، بل تتخلى عن المجتمع الفلسطيني ككل“، بعد أن كانت هولندا إحدى الجهات الممولة الرئيسية للاتحاد منذ عام 2013.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: