أخبار عربيةعربي وعالمي

عقب جدل شرعي واستجواب نيابي .. #الكويت تؤجل استقبال الدفعة النسائية الأولى في الجيش‎‎

8888
Aa

الكويت (حضرموت21) وكالات 

أمر الشيخ حمد الجابر العلي الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي، مساء السبت، بتأجيل إقامة الدورة التدريبية للدفعة النسائية الأولى، من اللاتي سجلنَ مؤخراً للالتحاق بالخدمة العسكرية لأول مرة بتاريخ البلد الخليجي، حتى الحصول على رأي شرعي رسمي بها الشأن.

ووجه وزير الدفاع الجهات المعنية بتأجيل إقامة الدورة لحين مخاطبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في هذا الشأن، وذلك عقب لقاء جمعه بعدد من علماء الدين وبينهم الدكتور عثمان الخميس والدكتور نايف محمد العجمي، إضافة إلى وزراء ونواب، للبحث في قرار التحاق المرأة بالسلك العسكري.

وأكد الوزير وفق بيان نشره الحساب الرسمي لرئاسة الأركان العامة في الجيش الكويتي عبر ”تويتر“، ”أن العمل على التحاق أولى الدفعات النسائية بالسلك العسكري سيكون بعد وصول رد هيئة الإفتاء الرسمي، والنظر في ما يتضمنه من أحكام وضوابط وشروط يتم أخذها بعين الاعتبار والعمل بمقتضاها“.

وفتحت رئاسة الأركان العامة باب التسجيل للعنصر النسائي للالتحاق بالجيش كضباط صف وأفراد، في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، واستمر التسجيل حتى تاريخ 2 من الشهر الجاري.

وشمل قرار التحاق المرأة بالجيش حملة الشهادات الجامعية والدبلوم والثاني عشر وحملة شهادات الحادي عشر وما دون.

aser

واشترط القرار ”أن تكون المتطوعة كويتية، أتمت 18 عاماً ولم تتجاوز 26 عاما ويستثنى الفنيون والمهنيون من الحد الأعلى، وأن تكون لائقة صحيا ومحمودة السيرة وتجتاز المقابلة الشخصية، وألا يكون قد سبق الحكم عليها في عقوبة جنائية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليها اعتبارها“.

وذكرت تقارير محلية ”أنه سيتم الاستعانة بالمرأة في التخصصات والخدمات المساندة الطبية والفنية وغيرها من الإدارات والأقسام التابعة للوزارة“.

وأثار قرار السماح للمرأة الكويتية بالالتحاق بالسلك العسكري منذ صدوره في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، جدلاً وردود فعل متباينة، بين من رحب به وبين من انتقده وطالب بإعادة النظر به بحجة مخالفته للشرع والتقاليد.

وكان هذا القرار أحد محاور الاستجواب الذي قدَمه النائب حمدان العازمي لوزير الدفاع في جلسة سابقة من الشهر الجاري، حيث أكد رفضه لـ ”إقحام المرأة بالسلك العسكري“، لدواعي ”شرعية واجتماعية“.

وسبق الحديث داخل الكويت عن تجنيد المرأة، وتحديدا في عهد الشيخ الراحل ناصر الصباح، وزير الدفاع سابقا، الذي أشار في كانون الأول/ ديسمبر 2017، إلى وجود دراسة لتجنيد المرأة بالجيش إلى جانب الرجال.

وسبق أن سمحت الكويت بالتحاق المرأة بسلك الشرطة عام 2009، حين أصدر وزير الداخلية الأسبق الشيخ جابر الخالد، قراره الوزاري بالسماح للنساء بالالتحاق بسلك الشرطة في معظم قطاعات وزارة الداخلية، وتعد أعلى رتبة حصلت عليها عناصر الشرطة النسائية هي رتبة ”مقدم“، وهي من نصيب الضابطات من الدفعة الأولى.

كما تمكنت المرأة الكويتية عام 2020 من الوصول إلى سدة القضاء لأول مرة بعد أعوام من المطالبة بالسماح لها بتقلد هذا المنصب الذي كان مقتصراً على الرجال.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: