أخبار عربيةعربي وعالمي

#السودان .. حميدتي يحذر من #فتن تهدد بقاء البلاد

8888
Aa

السودان (حضرموت21) وكالات 

حذر نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان (حميدتي)، يوم السبت، من أن الأوضاع التي تعيشها البلاد تضعها على مفترق طرق؛ بسبب ”انتشار الفتن وتنامي خطاب الكراهية والعنصرية والجهوية“.

وقال حميدتي، خلال لقاء مع قيادات الإدارات الأهلية في السودان، إن ”البعض ظل يثير الأحقاد بين السودانيين؛ من أجل تحقيق مفاهيم وأجندة خاصة، دون مراعاة استقرار البلاد وسلامتها“.

وأضاف أن ”الوضع الذي تعيشه البلاد يضعها على مفترق طرق تكون أو لا تكون؛ بسبب انتشار الفتن وتنامي خطاب الكراهية والعنصرية والجهوية“، منوهاً إلى أن توافق السودانيين من شأنه إعادة السودان إلى وضعه الطبيعي.

ودعا حميدتي إلى ضرورة توافق الأحزاب السياسية على رؤية موحدة تحقق مصلحة البلاد، مبينًا أن أي انتخابات لا يمكن أن تجرى بدون الأحزاب السياسية. ونوه إلى الحرص على مشاركة كل طرف حسب إمكانياته وحجمه الحقيقي دون التسلط على الناس.

وأشار إلى أهمية قيام الإدارة الأهلية بواجبها التاريخي بالتواصل مع جميع المكونات السياسية والاجتماعية لإقناعها بالسير في اتجاه الوفاق الوطني، وأكد أن الجميع سيواجهون من يرفض الوفاق ويعملون على تعريته أمام الشعب، مشيراً إلى أن الحل الحاسم لأزمة السودان لا يتم إلا عبر صناديق الانتخابات.

aser

وقال: ”إننا حريصون على وصول البلاد إلى صناديق الاقتراع، لكن هناك من يقف في خانة الرفض لجميع الأطروحات التي تحقق استقرار البلاد، وهؤلاء سيواجهون برفض جميع السودانيين“.

وكشف حميدتي موافقة المكون العسكري على مبادرة الأمم المتحدة لحل الأزمة في السودان، بشرط أن يكون رئيس البعثة مسهلاً وليس وسيطاً بين الأطراف.

ونفى حميدتي معاداة العسكريين أو رفضهم للمجتمع الدولي، لكنهم يرفضون التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

وأطلق الممثل الخاص للأمين العام في السودان، رئيس بعثة ”يونتامس“ فولكر بيرتس، في 8 كانون الثاني/يناير الجاري، عملية مشاورات سياسية مع الأطراف السودانية لإنهاء الأزمة التي دخلت فيها البلاد، منذ انقلاب 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث تسلم رؤى عدد من القوى السياسية.

ويوم الأربعاء الماضي، تظاهر آلاف السودانيين أمام مقر البعثة الأممية في السودان مطالبين بطردها، لما اعتبروه تدخلا منها في الشؤون الداخلية للبلاد، وقد رفعوا لافتات باسم السيادة الوطنية.

وأمس الأول، اتهم مجلس السيادة السوداني بعثات دبلوماسية مقيمة في الخرطوم بممارسة أنشطة مخالفة للأعراف الدبلوماسية ومنتهكة لسيادة البلاد، لكنه لم يسمِ تلك الجهات ولا طبيعة الأنشطة التي تمارسها.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: