أخبار عربيةعربي وعالمي

قتلى في غارات #تركية على مواقع لحزب العمال #الكردستاني شمال #العراق

8888
Aa

العراق (حضرموت21) وكالات 

قصفت طائرات حربية تركية الثلاثاء مواقع لمسلّحي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، وفق ما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، مشيراً إلى ”وقوع خسائر بشرية“.

وجاء في بيان للجهاز أنّ ”الطائرات الحربية التركية تقصف العديد من مواقع مسلّحي حزب العمّال الكردستاني في جبال قرجوغ وشنكال وتوقع قتلى وجرحى“.

وأوضح البيان أنّ سلاح الجو التركي ”قصف ستّة مواقع لحزب العمال الكردستاني في جبل قرجوغ، كما قصف موقعين آخرين لهؤلاء المسلّحين في حدود سحيلا وداخل الأراضي السورية (ملادريج) وموقعين آخرين في جبل شنكال/سنجار والمنطقة المحاذية في سوريا“.

وأضاف أنّ ”القصف تسبّب بوقوع خسائر بشرية ومادية“ لم يحدّد حجمها.

ولحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وحلفاؤها الغربيون ”تنظيماً إرهابياً“ قواعد خلفية ومعسكرات تدريب في منطقة سنجار، وكذلك في المناطق الجبلية بإقليم كردستان العراق الحدودي مع تركيا.

aser

وعلى مدار السنوات الـ25 الماضية أقامت أنقرة، بحكم الأمر الواقع، عشرات القواعد العسكرية في كردستان العراق. وفي ربيع 2021 شنّ الجيش التركي حملة عسكرية جديدة ضدّ حزب العمال الكردستاني في شمال العراق تخلّلتها تكراراً غارات جوية وفي بعض الأحيان عمليات برية.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء أنّ ”غارة بطائرة مسيّرة تركية“ استهدفت موقعاً للقوات الكردية السورية بالقرب من حقول الرميلان النفطية في شمال شرق سوريا الغارقة في الحرب، من دون أن يذكر حزب العمال الكردستاني.

وتسيطر على شمال شرق سوريا قوات سوريا الديموقراطية (قسد) التي خاض ضدّها الجيش التركي معارك مرات عدة. ولهذه القوات وجود أيضاً في مناطق في شمال سوريا.

وفي كانون الأول/ديسمبر الفائت قُتل ثلاثة جنود أتراك في هجوم استهدفهم في شمال العراق وحمّلت أنقرة مسؤوليته إلى حزب العمال الكردستاني.

وفي آب/أغسطس الفائت قُتل أربعة جنود أتراك خلال عمليات ضدّ حزب العمال الكردستاني في المنطقة.

وفي الشهر نفسه قُتل ثلاثة أشخاص على الأقل في غارة جوية تركية استهدفت في شمال غرب العراق مستشفى كان يتعالج فيه مسؤول من حزب العمال الكردستاني.

وتشن تركيا من حين إلى آخر غارات على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

وفي أغسطس الماضي، أكد مصدر مسؤول في حزب العمال الكردستاني، أن طائرات تركية مسيّرة، أغارت  على سلاسل جبال أسوس شمال شرق محافظة السليمانية.

وتسببت الغارات التركية على سلاسل الجبال المطلة على مجموعة من القرى الحدودية مع إيران، في إلحاق خسائر بمزارع وحقول الفلاحين، وأثارت الهلع في نفوس سكان المنطقة.

وقال المصدر في بيان إن المنطقة خالية تماما من أي تواجد لمقاتلي حزب العمال الكردستاني بخلاف ادعاءات أنقرة.

وفي مايو الماضي، شنت مقاتلات تركية، غارات على مواقع وأهداف تابعة لحزب العمال الكردستاني في أقصى شمال العراق.

وقال مدير ناحية جمانكي في دهوك ألند أمير إن ”الطائرات التركية قصفت ظهر اليوم مواقع لحزب العمال بين قريتي كاني مازي وآتوش ومحيط قرى كارفا وبيباد التابعة لناحية جمانكي“.

وأضاف أمير في تصريح أدلى به لقناة ”الحرة“ أن ”المقاتلات التركية عاودت قصفها للمرة الثانية بعد الظهر، ما تسبب بحصول حرائق طالت بساتين ومزارع، وبأضرار مادية أخرى“.

ولم يشر المسؤول الكردي إلى وقوع إصابات بشرية نتيجة ”صعوبة الوصول والحصول على معلومات من المناطق التي طالها القصف“ .

وكانت تركيا قد أطلقت في أبريل الماضي عملية عسكرية ضد مسلحين أكراد في منطقة متينا شمال العراق، شارك بها نحو 5 آلاف جندي مدعومين بمروحيات وطائرات مسيرة وقوات خاصة نفذت عمليات إنزال.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: