العالم الآنعربي وعالمي

المعارضة #الإيرانية تتهم #طهران بتشكيل وحدة مرتزقة للعمليات البحرية

8888
Aa

إيران (حضرموت21) وكالات 

قال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعارض في المنفى، يوم الأربعاء، إن إيران شكلت مجموعة مرتزقة لشن هجمات على أعداء إقليميين، لا سيما قبالة سواحل اليمن.

وأوضح المجلس المحظور في إيران، في بيان له، أن هذه الوحدة شُكلت ضمن فيلق القدس المكلف بالعمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني.

وجاء في البيان أن ”فيلق القدس جنّد مرتزقة لوحدات ”إرهابية“ مسلحة جديدة مدربة على مهاجمة سفن وأهداف بحرية في المنطقة“.

وأوضح المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذراع السياسية لمنظمة ”مجاهدي خلق“، أن المرتزقة أتوا من العراق، ولبنان، واليمن، و دول أفريقية.

وتصنف طهران منظمة ”مجاهدي خلق“ على أنها ”إرهابية“.

aser

وأشار المجلس إلى وجود موقع تدريب في ”زيباكنار“ شمال إيران على بحر قزوين، حيث يوزع المرتزقة على مجموعات تنشر في بحر العرب، ومضيق باب المندب بين اليمن والقرن الأفريقي في البحر الأحمر.

وأوضح المجلس أن الهدف من ذلك ”التأثير على حركة السفن التجارية، ومهاجمة موانئ، واحتجاز سفن وزرع ألغام“.

وتعذّر، اليوم الأربعاء، التحقق سريعًا من هذه الادعاءات التي نشرت، فيما تتواصل مفاوضات فيينا بين إيران والأسرة الدولية بشأن برنامجها النووي.

وتدعم إيران ميليشيات الحوثيين في الحرب المستمرة في اليمن، منذ العام 2014، ضد القوات الحكومية المدعومة من تحالف تقوده المملكة العربية السعودية.

وتصاعد التوتر خلال الأيام الأخيرة مع استهداف الحوثيين المتكرر للإمارات المشاركة في التحالف. وقررت الولايات المتحدة في أعقاب ذلك إرسال سفينة حربية إلى المنطقة.

ورأى ”بيار رازو“ المدير الأكاديمي للمؤسسة المتوسطية للدراسات الإستراتيجية أن فيلق القدس لطالما كان هدفه تدريب قوات رديفة لشن عمليات.

وأوضح لوكالة ”فرانس برس“ قائلًا: ”الجديد نسبيًا هو أن الأمر بات يشمل العمليات البحرية، لكن مع 200 مرتزقة يمنيين لن يذهبوا بعيدًا“.

في المقابل، قال هذا الباحث ”إن توقيت الكشف مرده بالتأكيد إلى محاولة لإفشال المفاوضات حول النووي الإيراني من خلال الضغط على الوفد الأمريكي“.

يذكر أن وزارة الدفاع الإماراتية كانت قد أعلنت، الإثنين، اعتراض وتدمير دفاعها الجوي صاروخًا باليستيًا أطلقته جماعة الحوثيين الإرهابية تجاه البلاد، ولم ينجم عن الهجوم أية خسائر، حيث سقطت بقايا الصاروخ الباليستي خارج المناطق المأهولة بالسكان.

وأعلنت العمليات المشتركة بالوزارة، في وقت لاحق، تدمير منصة وموقع إطلاق الصاروخ الباليستي الذي أطلق من الجوف الساعة ”0050“ بتوقيت الإمارات، مشيرة إلى أنه تم اعتراض الصاروخ الساعة ”0020“ بوساطة الدفاعات الجوية الإماراتية.

وأكدت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية ”وام“، أنها على أهبة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع أية تهديدات، وأنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية الدولة من كافة الاعتداءات.

وهذا هو الاعتداء الحوثي الثالث الذي يستهدف الأعيان المدنية في دولة الإمارات، وسط تنديد عربي ودولي بهذه الاعتداءات.

وجاءت الهجمات الحوثية على أبوظبي بعد سلسلة خسائر تعرّض لها المتمردون في أرض المعركة في اليمن، على أيدي قوات درّبتها الإمارات.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: