أخبار عربيةأخبار فلسطين

استمرار المواجهات في الشيخ جراح.. والقوات #الإسرائيلية تقتل #فلسطينيا بجنين

8888
Aa

فلسطين (حضرموت21) وكالات 

أصيب عشرات الفلسطينيين، الأحد، بعد اندلاع مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في مدينتي القدس وجنين.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن ”31 فلسطينياً أصيبوا خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في حي الشيخ جراح شرق مدينة القدس“.

ووفق الهلال الأحمر الفلسطيني، فإن ”من بين الإصابات طفلا و3 مسعفين ومتضامنين أجنبيين، كما تنوعت الإصابات ما بين الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت التي تسببت بحروق، واعتداء بالضرب ورش غاز الفلفل“، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية ”وفا“.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية، أن ”الجيش الإسرائيلي اعتدى على المواطنين في حي الشيخ جراح، وأغلق مدخل الحي بالسواتر الحديدية، وطرد المتضامنين المتواجدين في محيط منزل عائلة سالم“.

وأوضحت أن ”الجيش الإسرائيلي اعتدى على المواطنين المقدسيين والمتضامنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت، ثم اعتقل 7 منهم“.

aser

وفي مدينة جنين، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن “ فلسطينيا استشهد كما أصيب 10 آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي، بعد اندلاع مواجهات في بلدة السيلة الحارثية بالمدينة“.

وبحسب مدير الإسعاف في جنين محمود السعدي، فإن ”الجيش الإسرائيلي منع مركبات الإسعاف من الدخول إلى البلدة لإسعاف ونقل المصابين“.

واقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، بلدة السيلة الحارثية في مدينة جنين، وقامت بإغلاق المداخل والطرق المؤدية إليها.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن ”قوة عسكرية من الجيش الإسرائيلي مدعومة بجرافات اقتحمت البلدة من كافة الجهات، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إليها وتلك الرابطة بينها وبين بلدة اليامون المجاورة، فيما اعتلى عدد من الجنود أسطح المنازل“.

كما اقتحم الجيش الإسرائيلي منزل الأسير محمود غالب جرادات وشرعوا بأخذ قياسات هندسية داخله، تمهيداً لهدمه.

ومنذ السبت، يشهد حي الشيخ جراح بمدينة القدس، اشتباكات عنيفة بين المستوطنين، والمواطنين الفلسطينيين، وذلك في أعقاب افتتاح عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير لمكتبه، قبل أن تتوصل الشرطة الإسرائيلية لتسوية معه، لإخلاء المكتب مقابل وضع حراسة دائمة على منازل المستوطنين في الحي، وذلك في خطوة لمنع تصاعد الأحداث.

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، أن ”ما يجري في حي الشيخ جراح تهجير بقوة الاحتلال وتفريغ قسري لأحياء القدس من أهلها الأصليين ومُلّاك بيوتها وأرضها“.

بينما هددت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بالعودة إلى التصعيد مع إسرائيل، في حال استمرت الاشتباكات في الضفة الغربية ومدينة القدس، فيما أرسلت إسرائيل لحركة حماس، رسالة عبر الوسيط المصري، أكدت فيها أن التصعيد في القدس سيقابل بعملية عسكرية جديدة في غزة.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: