عربي وعالمي

#البرهان يقدم للاتحاد الأفريقي 4 محاور لحل الأزمة في #السودان

8888
Aa

السودان (حضرموت21) وكالات 

قدّم رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، يوم الأحد، 4 محاور لحل الأزمة في البلاد.

وجاء ذلك، خلال لقاء البرهان وفد مفوضية الاتحاد الأفريقي برئاسة موسى فكي، في الخرطوم.

وبحسب بيان نشره مجلس السيادة عبر صفحته الرسمية على ”فيسبوك“، فإن المحاور الأربعة التي قدمها رئيسه للوفد تشمل ”شكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة، وإطلاق عملية حوار شامل يضم جميع القوى السياسية والاجتماعية في البلاد دون استثناء عدا حزب البشير السابق المؤتمر الوطني“.

كما تشمل التأكيد على ”قيام انتخابات حرة ونزيهة، نهاية الفترة الانتقالية، وإجراء تعديلات على الوثيقة الدستورية لتواكب متغيرات مشهد البلاد السياسي“.

وأشاد البرهان وفق البيان ”بدور الاتحاد الأفريقي في دعم السلم والاستقرار في دول القارة عامة، والسودان بصفة خاصة“.

aser

بدوره، أكد الوفد الزائر، أنه ”جاء في هذه المرحلة للالتقاء بجميع الفاعلين، والاستماع إلى آرائهم للخروج برؤية شاملة تساهم في بلورة رؤية الاتحاد الأفريقي لمقاربة الأزمة السودانية الراهنة“.

وبدأ فريق من الاتحاد الأفريقي، أمس السبت، مشاورات في العاصمة السودانية، مع الأطراف المدنية والعسكرية، في محاولة لإيجاد حل للأزمة السياسية بالبلاد.

وعقد الوفد، لقاء مع نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ”حميدتي“.

وقدّم ”حميدتي“ شرحًا وافيًا لوفد المفوضية حول الأوضاع في البلاد، والأزمة السياسية الراهنة، معلنًا ترحيب السودان بأي ”دور يمكن أن يؤديه الاتحاد الأفريقي لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية“.

وأكد ”دقلو“ على ”أهمية الحوار كمدخل أساس لحل الخلافات القائمة كافة، بمشاركة جميع السودانيين“.

وأشار إلى ”التزامهم بضرورة التحول الديمقراطي، وإجراء الانتخابات بالبلاد في نهاية الفترة الانتقالية“.

وكان البرهان قال، السبت، إن الجيش ملتزم بإجراء انتخابات، منتصف 2023، ولا يفضل تمديد الفترة الانتقالية.

وأضاف في حوار بثه التلفزيون الرسمي، أن ”الجيش جاهز للرجوع للثكنات والاضطلاع بدوره الأساس، في حال توافق القوى السياسية والوطنية على إدارة الفترة الانتقالية“.

وبين أنه ”ليس من حق أحد بحث إصلاح الجيش السوداني إذا لم يكن لديه حكومة منتخبة“.

واعتبر رئيس مجلس السيادة الانتقالي أن ”الإجراءات التي اتخذت، في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، كانت ضرورة أملتها الضرورات الأمنية في السودان داخليًا وخارجيًا“.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: