أخبار عربيةاخبار المملكة العربية السعودية

وزير الخارجية #السعودي : نتطلع لجولة محادثات خامسة مع #إيران

8888
Aa

السعودية (حضرموت21) وكالات 

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت إن المملكة تتطلع إلى تحديد موعد لجولة خامسة من المحادثات المباشرة مع إيران على الرغم من عدم إحراز تقدم جوهري في الجولات السابقة.

كما عبر الأمير فيصل، خلال حديثه في مؤتمر ميونيخ للأمن، عن أمله في أن تكون هناك رغبة جادة من قبل إيران لإيجاد أسلوب جديد للعمل في المنطقة، بحسب وكالة ”رويترز“.

وفي وقت سابق اليوم السبت، بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن سبل وقف الانتهاكات الحوثية، ومستجدات الملف النووي الإيراني.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن اللقاء جرى اليوم السبت على هامش أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن، في ألمانيا.

وجرى خلال اللقاء، بحسب الوكالة الرسمية، ”استعراض العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، وسُبل تعزيزها ودعمها في مختلف مجالات التعاون والتنسيق المشترك“.

aser

وتطرق الجانبان خلال اللقاء، إلى العديد من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وجهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان الصديقان بالمنطقة والعالم.

وقالت ”واس“ إن الجانبين ناقشا ”سبل تعزيز الجهود المشتركة بشأن وقف انتهاكات ميليشيات الحوثي الإرهابية بحق اليمن وشعبه الشقيق، التي تقوم بتعطيل الحل السياسي في اليمن، كما تناول الجانبان أهمية تعزيز الجهود المشتركة لوقف اعتداءات الحوثي المستمرة على المنشآت المدنية والاقتصادية، وتهديدها للملاحة الدولية“.

وتبادل الجانبان، ”وجهات النظر حيال البرنامج النووي الإيراني والمفاوضات الدولية المبذولة في هذا الشأن، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها“.

إلى ذلك، أكد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ اليوم السبت، أن جهود الوساطة والحوار والدبلوماسية لحل الأزمة اليمنية باتت ضرورية أكثر من أي وقت، في ظل استمرار التصعيد العسكري وما أسماه بـ“السقوط الحر“ للاقتصاد.

وفي ختام زيارة إلى واشنطن ونيويورك، أشار غروندبرغ، في بيان صحفي، إلى أن موجة التصعيد العسكري الأخير ”تجعل حياة اليمنيين أكثر قسوة“.

وذكر البيان أن غروندبرغ التقى بأعضاء مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، لإحاطتهم بآخر مستجدات جهوده المبذولة للتوصل إلى خفض التصعيد وبدء عملية سياسية متعددة المسارات.
كما ناقش غروندبرغ في واشنطن آخر التطورات في اليمن والمنطقة مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، وكبار المسؤولين في مجلس الأمن القومي الأمريكي ووزارتي الخارجية والدفاع.

كان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، قد قال في بيان، نشرته الخارجية أمس الجمعة، إن بلينكن، شدد خلال لقائه المبعوث الأممي إلى اليمن على ”الحاجة الملحة لوقف التصعيد وقيام جميع الأطراف بالتقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك الالتزامات المتعلقة بحماية المدنيين“.

كما أكد الوزير دعمه للجهود المستمرة التي يبذلها المبعوث الخاص للأمم المتحدة غروندبرغ في إطار البحث عن حل سياسي شامل.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: