أخبار عربيةأخبار فلسطين

الأسرى #الفلسطينيون يغلقون كل الأقسام في السجون #الإسرائيلية

8888
Aa

فلسطين (حضرموت21) وكالات 

أغلق الأسرى الفلسطينيون، مساء السبت، جميع الأقسام في السجون الإسرائيلية، في خطوة للتعبير عن رفض الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في السجون، وذلك وفق ما أورد نادي الأسير الفلسطيني.

وقال نادي الأسير، في بيان صحافي، إن ”ذلك يأتي ضمن خطوات الأسرى النضالية المستمرة احتجاجاً على إجراءات إدارة السجون الإسرائيلية التي تم اتخاذها مؤخراً“، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وفا).

وأوضح البيان أن ”هذه الخطوات ستستمر حتى يوم الاثنين المقبل“، مشيراً إلى أن خطوات الأسرى لاحقاً ستكون مرهونة برد إدارة السجون على مطالبهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه إدارة السجون الإسرائيلية إجراءاتها التنكيلية العقابية الممنهجة بحق الأسرى، والذي كان آخرها الحرمان من زيارة الأهل و“الكنتين“ (الشراء من متجر السجن)، ومحاولتها إجراء تغيير واسع على نظام ”الفورة“.

و“الفورة“ هي الفترة التي يقضيها الأسرى الفلسطينيون في ساحات السجن خارج أقسام الاعتقال والزنازين، حيث تتولى إدارة السجون تحديد المدة والتوقيت اللازمين لها.

aser

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، فإن ”الأسرى سيستمرون في برنامجهم النضالي الذي يرتكز على التمرد ورفض قوانين إدارة السجون، عبر إغلاق الأقسام والامتناع عن الخروج للفحص الأمني اليومي وللساحات“.

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أكد مكتب ”إعلام الأسرى“ أن الأسرى الفلسطينيين في سجن ”نفحة“ يواصلون رفضهم الخروج إلى ”الفورة“، وذلك للأسبوع الثالث على التوالي.

وأوضح ”إعلام الأسرى“، في بيان صحافي، أن خطوة أسرى ”نفحة“ جاءت رفضاً لمرورهم عبر بوابات إلكترونية وضعتها إدارة السجن على بوابات الأقسام.

وقبل أيام، أعلن الأسرى الفلسطينيون الدخول في إضراب شامل مؤقت في كل السجون الإسرائيلية؛ وذلك رفضا للعقوبات المفروضة عليهم والقرارات الإسرائيلية الأخيرة.

وقال الناطق باسم شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، في حينه، لـ ”إرم نيوز“، إن ”إضراباً شاملاً للأسرى الفلسطينيين عمّ السجون الإسرائيلية؛ للتعبير عن رفض كل الإجراءات في السجون“.

وأضاف عبد ربه: ”يشمل ذلك إضراباً عن الطعام، وعدم الخروج لساحات السجن في المواعيد المحددة من قبل إدارة مصلحة السجون، إلى جانب إغلاق جميع الأقسام“.

يذكر أن إدارة السجون الإسرائيلية تراجعت عن تنفيذ التفاهمات التي جرت بينها وبين الحركة الأسيرة، وأعادت فرض العقوبات عليهم، وذلك بعد عملية فرار الأسرى الستة من سجن ”جلبوع“ في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي حتى نهاية الشهر الماضي نحو 4500 أسير، بينهم 34 أسيرة، ونحو 180 طفلا.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: