أخبار الإمارات العربية المتحدةأخبار عربية

خلال مؤتمر بـ #أبوظبي .. الإمارات تدعو لبناء “درع” ضد #الطائرات المسيرة‎‎

8888
Aa

أبوظبي (حضرموت21) وكالات 

دعت الإمارات الأحد جيوش الدول الحليفة إلى العمل معا لبناء ”درع“ تحمي من خطر الطائرات المسيّرة.

وافتُتح في أبوظبي الأحد مؤتمر متخصص في ”الأنظمة غير المأهولة“ بحضور ممثلين عن جيوش دول عربية وغربية بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، لمناقشة تطور هذه الأنظمة وكيفية التصدي لأخطارها.

وقال وزير الدولة للذكاء الاصطناعي عمر سلطان العلماء أمام قادة عسكريين وخبراء: ”اليوم، أكثر من أي وقت مضى، نتفهم أهمية حماية أمتنا من خلال ضمان أن هذه التقنيات هي أدوات يمكننا استخدامها، لكن لا يمكن أن تُستخدم ضدنا“.

وأضاف: ”أصبحت هذه الأنظمة أرخص بكثير ويمكن الوصول إليها أكثر من أي وقت مضى. وإمكانية الوصول هذه تسمح للأنظمة بالوقوع في أيدي الأشخاص الذين لا نريد أن تقع في أيديهم، وهم الجماعات الإرهابية“.

وتابع المسؤول: ”هذا التحدي يتطلب منا التكاتف والعمل معا لضمان أنه يمكننا بناء درع تحمي من خطر استخدام هذه الأنظمة“.

aser

وتعرّضت الإمارات الشهر الماضي لثلاث هجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيّرة شنها المتمردون اليمنيون بعد خسارتهم مناطق في اليمن على أيدي قوات يمنية درّبتها الإمارات. ونجحت الدفاعات الإماراتية في إسقاط غالبيتها، بعدما أدى الهجوم الأول لوقوع ثلاثة قتلى في أبوظبي.

كما أعلنت جماعة ”ألوية الوعد الحق“ غير المعروفة على نطاق واسع، مسؤوليتها عن محاولة استهداف الإمارات بطائرات من دون طيار في بداية شباط/فبراير.

واستخدمت الدولة الخليجية بطاريات باتريوت للتصدي للصواريخ والطائرات، وكذلك نظام ”ثاد“ الأمريكي القادر على اعتراض الصواريخ البالستية على ارتفاعات عالية، وهي المرة الأولى التي جرى فيها استخدام النظام في عملية قتالية، بحسب الجيش الأمريكي.

وعلى إثر الهجمات، قررت الولايات المتحدة إرسال مدمّرة وطائرات مقاتلة للإمارات لمساعدة حليفها على التصدي للهجمات. كما أعلنت فرنسا تعزيز تعاونها الدفاعي مع الدولة الخليجية.

وقال وزير الدولة الإماراتي لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي في مؤتمر أبوظبي: ”علينا أن نتحد لمنع استخدام الطائرات من دون طيار في تهديد أمن المدنيين وتدمير المؤسسات الاقتصادية“.

ويأتي انعقاد المؤتمر في وقت يتصاعد فيه خطر الطائرات المسيّرة في المنطقة، فقد تعرضت السعودية لمئات الهجمات من قبل المتمردين اليمنيين، بينما اتُهمت إيران بالوقوف خلف هجوم بواسطة طائرة مسيرة ضد سفينة إسرائيلية العام الماضي.

والجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي أنّ دفاعاته الجوية أطلقت النار على طائرة مسيّرة قادمة من لبنان دخلت مجال إسرائيل الجوي، في ثاني حادث من نوعه خلال يومين.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: