أخبار عربيةأخبار فلسطين

#فتح : حماس تقدم الشعب #الفلسطيني قربانًا لأجنداتها الإقليمية

8888
Aa

فلسطين (حضرموت21) وكالات 

ردت حركة فتح، يوم الأحد، على الاتهامات الموجهة لها من حركة حماس بشأن اختطاف السلطة الفلسطينية لمنظمة التحرير، معبرة عن استنكارها لمثل هذه التصريحات التوتيرية في ظل الدعوات الرسمية للحوار الشامل.

وقال الناطق باسم فتح، حسين حمايل، في حديثه لـ ”إرم نيوز“، إن ”حماس تُغلّب مصلحة جماعة الإخوان المسلمين وحلفائها الإقليميين على مصالح الشعب الفلسطيني“، متهمًا الحركة بـ“اختطاف قطاع غزة“.

وأوضح ”حمايل“ أن تلك التصريحات ”تصب في مصلحة ممولي حماس في الخارج، وجماعة الإخوان المسلمين“، متابعًا: ”حماس تقدم الشعب الفلسطيني قربانًا لمصالحها وأجنداتها الإقليمية“.

وأضاف حمايل: ”من المعيب الحديث أن منظمة التحرير مخطوفة، خاصة أن المجلس المركزي الأخير عُقد بحضور عدد كبير من الفصائل الفلسطينية، وحماس هي التي ترفض أن تكون جزءًا من المنظمة“.

وتابع: ”منظمة التحرير هي بيت للكل الفلسطيني، وعلى حماس أن تدعم هذه المنظمة ومؤسسات الشعب الفلسطيني، بعيدًا عن التصريحات التي تسيء للفلسطينيين، ومؤسساتهم الرسمية“.

aser

ووفق الناطق باسم فتح، فإن ”الاتهامات التي تطلقها حماس بين الحين والآخر تأتي في إطار إفشال أي جهد لإنهاء الانقلاب في غزة“، معتبرًا أن ”الأجدر بحماس السماح بالحياة الديمقراطية في غزة قبل كيل مثل هذه الاتهامات“.

وقال: ”للأسف، نهج حركة حماس يضر بالقضية الفلسطينية، وعليها التفكير جديًا بمصلحة الشعب، كما يتوجب عليها تقديم أقل مقومات الحياة لشعبنا في قطاع غزة الذي تختطفه“.

وأكد حمايل أنه على حركة حماس ”أن تعود  للشعب الفلسطيني، وتغلّب المصلحة الفلسطينية“، لافتًا إلى أن ”قادة حماس يقدمون الامتيازات التي يتمتعون بها على حساب فقر ومعاناة الفلسطينيين في غزة“.

ويوم السبت، اتهمت حماس، السلطة الفلسطينية بما وصفته ”اختطاف“ منظمة التحرير الفلسطينية وإفراغها من مضمونها.

وجاء ذلك ردًا على إصدار الرئيس محمود عباس قرارًا يتضمن إدراج منظمة التحرير الفلسطينية ودوائرها والمؤسسات التابعة لها ضمن ”دوائر دولة فلسطين“، الأمر الذي تم التراجع عنه وتعديله في وقت لاحق.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، لـ ”إرم نيوز“، إن ”قرار عباس، يؤكد على السياسة التي تعتمدها قيادة السلطة في رام الله، والتي ترى أن منظمة التحرير مؤسسة ملحقة بالسلطة والأجهزة الأمنية“.

وأشار قاسم، إلى أن ”منظمة التحرير تتعرض لعملية تقزيم حقيقية وتهميش، إن لم يكن تدميرًا لدورها الذي يجب أن يكون وطنيًا“، بحسب تعبيره.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: