العالم الآنعربي وعالمي

وزير الخارجية #الإسرائيلي : سنقف مع الغرب في حال غزت #روسيا #أوكرانيا

8888
Aa

إسرائيل (حضرموت21) وكالات 

قالت وسائل إعلام عبرية، إن إسرائيل قررت كسر الصمت حيال ”موقف الحياد“ من الأزمة الأوكرانية، واتخذت قرارا بالوقوف إلى جانب حليفتها الولايات المتحدة، في حال حدوث غزو روسي لأوكرانيا.

وحسب ما ذكرت قناة ”i24 news“ الإسرائيلية، فإن ”وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لابيد كسر موقف الحياد الرسمي الذي حافظت عليه إسرائيل حتى الآن فيما يتعلق بالصراع بين روسيا وأوكرانيا“.

ونقلت القناة الإسرائيلية عن لابيد قوله: ”إذا اندلعت حرب بين روسيا وأوكرانيا، فمن الطبيعي أن تنحاز إسرائيل إلى حليفتها التقليدية الولايات المتحدة، على الرغم من الاهتمام بالحفاظ على علاقات جيدة مع الروس“.

وتابع وزير الخارجية الإسرائيلي ”نحن أكثر حرصا من الأمريكيين وهم يتفهمون ذلك، وإن إسرائيل لديها مشكلتان لا تواجههما الولايات المتحدة وبريطانيا وهي الحدود الشمالية مع روسيا التي تتواجد في جنوب سوريا، فضلاً عن الخوف على سلامة مئات الآلاف من اليهود في روسيا وأوكرانيا“.

وأكد لابيد، اهتمام الحكومة الإسرائيلية بسلام الجاليات اليهودية في روسيا وأوكرانيا وأهمية هذا الاعتبار في صنع القرار الإسرائيلي.

aser

وأشارت القناة إلى أن وزارة الخارجية تقدر أنه في حالة حدوث تصعيد ستغلق سماء أوكرانيا، وسيكون من الصعب مغادرة أراضيها، مضيفة ”في الوقت نفسه، تدرس الوزارة إمكانية نقل أنشطة السفارة من العاصمة كييف إلى مدينة لفوف، من أجل مساعدة الإسرائيليين الذين يريدون مغادرة البلاد عند المعابر البرية في غرب البلاد“.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية الأحد، عن خطة طوارئ تم وضعها مؤخراً لاستيعاب هجرة أعداد كبيرة من الجالية الإسرائيلية من أوكرانيا خلال الفترة المقبلة.

وذكرت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية في تقرير لها، أن ”الوزارات الحكومية، والجيش الإسرائيلي والوكالة اليهودية تستعد لاستيعاب موجة هجرة محتملة من أوكرانيا، في ظل التخوف من هجوم روسي“.

ووفق الصحيفة العبرية، فقد انطلقت خلال الأسبوع الماضي هذه الاستعدادات داخل إسرائيل، وصولاً إلى إقرار خطة الطوارئ لاستقبال هؤلاء المهاجرين من أوكرنيا، إلى إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة، أن ”الخطة تتضمن عدم اتخاذ إسرائيل أي إجراء لتشجيع هجرة اليهود من أوكرانيا في هذه المرحلة، لكنها في الوقت نفسه تجري استعداداتها لعملية واسعة النطاق لاستقدام واستيعاب الآلاف من الأشخاص بسرعة“.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع، قوله: إنه ”بحال وصل 5000 شخص من أوكرانيا إلى إسرائيل في أسبوع واحد، فإن ذلك يستوجب الاستعداد له“، معتبراً أن هذه أعداد أكبر بكثير مما اعتادت عليه وزارة الاستيعاب والهيئات الإسرائيلية الأخرى.

وأكد المصدر للصحيفة العبرية، أنه يجب الاستجابة للمطالب المختلفة المتعلقة باليهود القادمين من أوكرانيا، بشكل سريع.

بينما أشارت الصحيفة إلى أن من بادر لوضع هذه الخطة الطارئة هي وزيرة الاستيعاب، بنينا تيمانو شاتا، التي ترأست أيضًا جلسات الاستماع الطارئة التي جرت في الأيام الماضية.

تأتي هذه الخطة في ظل التقديرات الإسرائيلية بوجود حوالي 150 ألف يهودي ضمن الجالية الإسرائيلية في أوكرانيا، بينما حث وزير الخارجية يائير لابيد، اليهود للعودة إلى إسرائيل أكثر من مرة خلال الأيام الماضية.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: