أخبار عربيةعربي وعالمي

#الكويت.. فتح تحقيق بعد حضور النائب السابق محمد الجويهل عشاء السفارة بـ #القاهرة

8888
Aa

الكويت (حضرموت21) وكالات 

أعلنت وزارة الخارجية الكويتية عن تشكيلها لجنة تحقيق على خلفية دعوة النائب السابق المثير للجدل محمد سالم الجويهل لعشاء السفارة في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت ”الخارجية“ في بيان لها عبر حسابها في موقع التواصل ”تويتر“، استدعاءها مندوب الكويت الدائم لدى جامعة الدول العربية وأيضًا القائم بأعمال سفارة دول الكويت في القاهرة، وذلك للتحقيق في ملابسات واقعة العشاء، التي تسببت بانسحاب عدد من النواب احتجاجًا على حضور الجويهل.

وأكدت أن ”الشخص المعني لم يكن مدعوًّا على العشاء، وتم إخراجه بعد اكتشاف هويته“، مشددة على رفضها القاطع للتصرف، الذي وصفته بـ“غير المسؤول“.

وكانت حالة توتر سادت بين عدد من النواب، وذلك بعد دعوتهم لعشاء في سفارة القاهرة على شرف تواجد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، واكتشافهم حضور النائب السابق محمد الجويهل، وفق معلومات متداولة.

ووفق حسابات إخبارية، انسحب النائب حمد المطر وفرز الديحاني ومبارك الخجمة، احتجاجا على وجود الجويهل، وبرر الديحاني انسحابه في بيان له، احتجاجا على وجود الجويهل، مبينًا أنهم ”فوجئوا بوجود شخص يرتدي الكمامة في عشاء السفارة بالقاهرة وتحدث بعد كلمة رئيس المجلس، ليتبين أنه محمد الجويهل“.

aser

وأضاف أنه إثر اكتشافهم حضور الجويهل انسحب برفقة حمد المطر، مؤكدًا عدم حضور النائبين عبيد الوسمي ومساعد العارضي حفل العشاء أصلا، بعد أنباء تواجدهما فيه.

وجاء انسحاب المطر والديحاني، وهما من قبيلة مطير، على خلفية تغريدة تعود لعام 2012 للجويهل، أساء فيها لقبيلة مطير، فيما نفى وجود الوسمي والعارضي (وهما من مطير) على العشاء.

ونقل حساب ”السلطة الرابعة“ المحلي عن المطر، تأكيده انسحاب النائبين فرز الديحاني ومبارك الخجمة معه.

بدوره، أوضح النائب السابق محمد الجويهل في تسجيل صوتي نشره حساب ”صحيفة جنوب الصباحية“ المحلي، أنه ”حضر لعشاء السفارة بعد دعوة تلقاها“، لافتًا إلى أنه ”تردد في البداية بسبب سوء صحته، إلا أنه وجد الدعوة فرصة للقاء أهل الكويت“، وفق تعبيره.

وأضاف أنه ”توجه للسفارة وتم استقباله أفضل استقبال من قبل أعضائها“، مضيفًا أنه ”قام بالسلام على الموجودين ومن بينهم النواب فرز الديحاني ومرزوق الغانم وأحمد المطر وغيرهم“.

وزعم في تفاصيل الواقعة أنه ”ألقى كلمة بعد كلمة رئيس مجلس الأمة الغانم، وفوجئ إذ ذاك بإصابة النائب حمد المطر بحالة هستيرية دون سبب واضح، إذ أخذ بالصراخ أنه لن يجلس في مكان يوجد به الجويهل، ثم خرج“، مبينًا أن ”فرز الديحاني خرج خلف المطر“.

وقال إنه وبعد ما حدث خرج من السفارة، معلقًا بأنه ”لا يعرف ما الذي حصل بعد ذلك“، ومشددا على أن جميع من كانوا متواجدين انتقدوا تصرف النائب حمد المطر، مشيرًا إلى أن ”تصرفه جاء دون مبرر“.

وتعود قضية محمد الجويهل إلى عام 2012، عندما نشر تغريدات مسيئة للنائب آنذاك ضيف الله المطيري وقبيلته، وذلك إثر قضية بينهما، تمت تبرئة الجويهل منها.

وإثر إساءته خرج الآلاف من قبيلة مطير، احتجاجًا على تغريدة الجويهل المسيئة، والذي تم إبطال عضويته، فيما أصدرت الحكومة الكويتية أمرًا بالقبض على النائب الجويهيل بعد صدور توجيه أميري بذلك.

ووفق ما تم تداوله، فإن محمد الجويهل هرب لاحقًا إلى مصر بعد حكم بالسجن ضده.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: