أخبار حضرموتاخبار المجلس الانتقاليمحليات

عاجل : الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء #حضرموت تصدر بيان سياسي هام

8888
Aa

سيئون ( حضرموت21 ) خاص

أصدرت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت بيان سياسي هام بخصوص التطورات المتسارعة والإعتداءات المتكررة من قبل قوات المنطقة العسكرية الأولى على المواطنين الآمنين في وادي وصحراء حضرموت والذي كان آخرها الاعتداء على المناطق السكنية بمدينة حريضة

وجاء في نص البيان :

تابعت الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت التطورات المتسارعة والإعتداءات المتكررة من قبل قوات المنطقة العسكرية الأولى على المواطنين الآمنين في وادي وصحراء حضرموت والذي كان آخرها الاعتداء على المناطق السكنية بمدينة حريضة التاريخية وإطلاق الذخيرة الحية وبصورة هستيرية من مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة على المناطق الآهلة بالسكان بغية إرهاب وتخويف المواطنين المدنيين الآمنين العزل وحرمانهم من التعبير عن رأيهم ورأي الشارع الحضرمي المطالب بحقوقه المسلوبة وإيقاف العبث والسرقة بمقدراته وثرواته التي تنهب جهاراً نهاراً لحساب قوى الفيد والنهب وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع .. واننا نوجه دعواتنا لمنظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية للرصد والمتابعة لتلك الجرائم والإعتداءات الهمجية المتخلفة المتكررة التي شملتها مبادئ وقواميس تلك المنظمات الحقوقية والإنسانية ..

لقد عانى شعبنا الحضرمي الأمرين من الظلم والقهر والجوع والفاقة الذي تنتهجها سلطة الاحتلال والذي ألجأته إلى التكاتف والتعاضد والوقوف صفاً واحداً لمجابهة الأخطار المحدقة وتنفيذ قرار إيقاف الإنتاج النفطي في مناطق الإمتياز ومنع النهب والسرقة من حقول المنطقة النفطية والذي بدوره أثار حفيظة تلك القوات الغازية قوات المنطقة العسكرية الأولى التي تحمي قوى الفيد ورموز الفساد ومصالحهم الشخصية في حضرموت وتشرف مباشرة على نهب الثروات والتي يستأثر بها ثلة من ناهبي الثروة والمرتزقة باسم الإستثمار والتنقيب النفطي والذي يذهب ريعه إلى جيوب هؤلاء الفسدة على حساب الشعب التواق للعيش الرغيد على أرضه في عزٍ وكرامة وشموخ وأمن وأمان واستقرار والذي لطالما حلم به المواطن الحضرمي في وطن تتقاذفه الأمواج من كل جانب رغم أنه يعيش على نهرٍ من الثروة النفطية والمعدنية تنهب أمام عينه وبمساندة وغطرسة وعنجهية قوات المنطقة العسكرية الأولى التي تحمي تلك الثلة الفاسدة على حسب إنفلات أمني غير مسبوق يسهده وادي وصحراء حضرموت .. من إختطاف وقتل وإغتيال سُجلت في مجملها ضد مجهول ..

وإننا في قيادة الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت نشجب ونستنكر ونحذر من تمادي بطش وغطرسة تلك القوات العابثة بالأرض والثروة .. وإن القوة المفرطة وأسلوب كسر الإرادة الشعبية لم تعد تجدي نفعاً مع الشعب الجنوبي الحضرمي الذي بلغ صبره مداه .. هذا الشعب التواق للحرية والإنعتاق الذي طالب ولا يزل يلح بالمطالبة برحيل تلك القوات العابثة إلى خط التماس مع الحوثي للذود عن حياض المناطق التي ينتمى لها أفراد ومنتسبي قوات المنطقة العسكرية الأولى الجاثمة على صدورنا ويجب أن ترحل ويكون تواجدها في مناطق الشمال للتصدي للحوثي الذي عاث فساداً في مناطقهم ومحافظاتهم .. بدلاً عن الهجوم الهستيري على مناطق حضرموت الآمنة في مدينة حريضة كان الأولى بهم تحرير غرف نومهم وفك أسر نساءهم وأطفالهم من قبضة الحوثي بمسقط رأسهم في مأرب والجوف وعمران وصعدة وصنعاء .. فحضرموت اليوم لم تعد تقبل الخضوع والخنوع لتلك القوات المتغطرسة وإننا من هناك ندعو دول التحالف العربي ممثلة بالشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أن يكونوا في مستوى مسؤولياتهم التاريخية التي أوكلت إليهم والمسارعة لتنفيذ إتفاق الرياض والضغط على الحكومة الشرعية الرابضة في فنادق الرياض إلى سرعة تنفيذ الشق العسكري من هذا الإتفاق وإخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى من حضرموت وتوجيهها إلى جبهات القتال لترينا قوتها وجبروتها وفنون القتال في مواجهة قوى البغي والظلام الحوثية وأن توجه فوهات بنادقها ومدافعها إليهم وليس إلى صدور أبنائنا الحضارم المسالمين .. وإن من المسؤولية التاريخية التي تقع على عاتقكم أيها التحالف العربي أن تكونوا عند حسن ظن شعب الجنوب ومجلسه الإنتقالي الذي أعطاكم كامل الثقة وهو يوقع على بنود ذلك الإتفاق الذي رعيتموه ووضعتم تفاصيل بنوده والذي لا يزال حبيس الأدراج ولا تزال شرعية الفنادق تتنصل عنه وعن تنفيذ بنوده وحان الوقت لتقولوا كلمة الفصل أمام الله أولاً وأمام هذا الشعب الذي يكن لكم كل الحب والتقدير والإحترام ..

وكما نقولها ونكررها مراراً وتكراراً إن للصبر حدود ونقولها وبكل وضوح وشفافية وتحدي وشموخ وعزة وكرامة إحذروا من غضب الحليم إذا غضب .. وإننا نجدها فرصة هنا لنعلن ونؤكد عن بدء ثورة الغضب وموجة التصعيد وبرنامج العمل الميداني الرافض لتواجد قوات المنطقة العسكرية الأولى بوادي وصحراء حضرموت والذي سيستمر حتى رحيلها عنا وإحلال قوات النخبة الحضرمية .. وإننا ندعو كافة شرائح المجتمع الحضرمي ومكوناته وفعالياته السياسية والحزبية والإجتماعية والثقافية للمشاركة الفاعلة في إنجاح برنامج التصعيد الذي سيكون ورقة الضغط على التحالف العربي لتنفيذ الشق العسكري من إتفاق الرياض وإخراج تلك القوات الجاثمة على الأرض والثروة من أرض حضرموت العزة والكرامة والشموخ ..

المجد والخلود لشهداء الثورة الجنوبية

الشفاء العاجل للجرحى

الحرية للأسراء والمعتقلين

وإنها لثورة حتى النصر ..

صادر عن الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت

الاربعاء 23 فبراير 2022م

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: