إفتتاحية الصباح

إفتتاحية #حضرموت21 .. طابور الفساد

8888
Aa

( حضرموت21 ) خاص : فريق التحرير

رحل هادي من السلطة مجبرا ومعه رجل الظل وجنرال الهروب وعراب الفساد علي محسن الأحمر تاركين خلفهم مأساة إنسانية وطابور طويل من اللصوص بعد أن أرسو سياسة التعويم في كل القطاعات الحيوية كالنفط والقطاع المصرفي وأجهزوا على ماتبقى من مؤسسات دولة منهكة ومطمورة بالفساد.

من سابق قلنا أن هادي ليس سوى طربوش فارغ على كرسي فارغ بعقلية فارغة و يعتمد على أحصنة خاسرة.

“يا صاحبي خذها من الآخر..لا تزال دولنا تساق مثلما تساق النوق” قالها أحدهم تعليقا على العقلية الإدارية للبلاد منذ أن أحكمت دولة عفاش والإخوان قبضتها على مفاصل السلطة في نهاية القرن السابق حتى وصلت في الأخير إلى حد الذوبان مع القبيلة، حتى كأنك لا تستطيع التمييز بين الدولة والقبيلة خصوصا عندما ترى مشاهد ذبح الثيران والجمال على أبواب المحاكم والنيابات.

ثمة قناعة جنوبية راسخة تقول ألا مكان لعقلية الدولة داخل العقل “الشمالي” المشدود دائما للتاريخ والقبيلة والطائفة، لكن على الجانب الآخر وبعد عقود من التجريف لمؤسسات الدولة من قبل برابرة الشمال هل يستطيع الجنوبيون تجاوز أزمة الرخاوة والفساد في السلطة بعد الانتصارات التي تحققت على المستوى السياسي أو العسكري؟! أمامنا اليوم تحديات كبيرة تتجاوز مجرد التعاطي مع السياسة ودهاليزها إلى اتخاذ قرارات جريئة فيما يخص سياسة التجويع والتعويم والتلاعب بأسعار العملة والمواد الأساسية من قبل التجار ومحاسبة كل من تسبب في افتعال الأزمات سابقا واليوم.

الدول لا تدار بالضمير ولكن بالصميل عبر فرض مؤسسات الدولة بالقوة المحمية بالنظام والقانون لتحقيق عدالة اجتماعية ممكنة، وايقاف مهازل التعليب القبلي والطائفي وصراع الكل في مواجهة الكل والقوي يأكل الضعيف.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: