أخبار حضرموتمحليات

الجلسة الخاصة لخريجي أربطة التربية الإسلامية وجامعة الوسطية الشرعية

8888
Aa

سيئون ( حضرموت21 ) خاص

بحضور الحبيب العلامة أبي بكر العدني بن علي المشهور رئيس الجامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية ومراكزها التعليمية والمهنية عقدت مساء يوم الجمعة 4 ذو القعدة 1443هـ الموافق 3 يونيو 2022م الجلسة الخاصة لخريجي أربطة التربية الإسلامية وجامعة الوسطية الشرعية وبرامج فقه التحولات ودبلوم فقه التحولات بقاعة الإمام عبدالقادر بن أحمد السقاف برباط الإمام المهاجر بشعب الحسيِّسة.

وفي الجلسة التي افتتحت بآيات من الذكر الحكيم ألقى الأستاذ عبدالرقيب أحمد العطاس رئيس مجلس أمناء جامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية كلمة رحب في مستهلها بالخريجين والحاضرين مشيرا الى أن الهدف من انعقاد هذه الجلسة الخاصة هو لمواصلة التتلمذ الأبوي المسند على يد الأب الراعي لأربطة التربية الإسلامية الحبيب أبوبكر المشهور وكذا للتحفيز وبث الهمة في الجميع للمشاركة في المؤتمر الأول لعلم فقه التحولات المزمع إقامته خلال أشهر قادمة.

وقد رسم الأستاذ عبدالرقيب العطاس الخطة الزمنية لبرنامج المؤتمر والفعاليات المتزامنة معه ، وحث الجميع على المشاركة كل في مكانه وتخصصه في مجالات الخدمة في هذا المؤتمر بدءاً بتقديم الأبحاث العلمية المتخصصة في علم فقه التحولات وانتهاء بالمشاركة في التنظيم والإدارة والخدمات المرافقة لهذا الحدث العلمي الهام.

بعد ذلك استمع الحاضرون الى كلمة الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور الذي استهلها بالإشارة الى أهمية العلم الذي تلقاه خريجو الأربطة على مدار فترة جلوسهم في الأربطة والجامعة ، كما أشاد ببعض الأدوار التي يقوم بها عدد من خريجي ومنتسبي الأربطة في تعليم وتدريس فقه التحولات في عبر البرامج المتنوعة في المعلامات والدورات المتخصصة ، مؤكدا في ذات الصدد عليهم بالتوسع في هذا العمل الدعوي مع الشباب لإعادة الفهم والإدراك وحسن الدراسة للوصول الى الغاية المطلوبة التي يحصل النفع بها للأمة وإنقاد ما يمكن إنقاذه.

واعتبر الحبيب أبوبكر أن هذه الجلسة هي لابتعاث الهمم واستكمال المسار الذي مشت عليه أربطة التربية الإسلامية للوصول الى حسن المشاركة في مؤتمر فقه التحولات المقبل ان شاء الله بالأبحاث والتنظيم والمشاركة والإدارة والنشر على أوسع نطاق كونه أوسع وأكبر من أي وقت مضى في الدعوة الى الله بوسائل حديثة تناسب الواقع على أسس المدرسة الأبوية ، وهذا المؤتمر ليس الغاية وإنما وسيلة نحو التوجه الى الدعوة الى الله ونشر علم فقه التحولات على أوسع نطاق.

بعد ذلك فتح باب النقاش والمداخلة للحاضرين بدأها الدكتور عمر بن علي باغوث ثم الأستاذ الدكتور علي مشهور الجنيد الذين أوضحا أن هذا المؤتمر المزمع إقامته سيقام لسببين أولهما يجب أن يعطى فقه التحولات الدور الذي يجب أن يكونه فيه وأن يعطى حقه من الإظهار ، ثم إعطاء الناس فكرة عمن اهتم بهذا العلم من شخصيات ومؤسسات تربوية وأكاديمية هي الأربطة وجامعة الوسطية للتعريف بهم وإعطاء فكرة عنها ، بالإضافة إلى العديد من المشاركات والمداخلات الأخرى التي أثرت الجلسة .

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: