آراء وحواراتخبر رئيسي
أخر الأخبار

في حوار خاص مع درع #الجنوب .. رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة بوادي #حضرموت نرفض التوطين المنظم ونرفض بقاء قوات المنطقة #العسكرية الأولى في وادي حضرموت

8888
Aa

عدن (حضرموت21) درع الجنوب 

رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة بوادي حضرموت  في حوار مع  ” درع الجنوب  ” “عناوين المقابلة ”

–  نرفض التوطين المنظم ونفرق بينه وبين النزوح الانساني فنحن اهل كرامة   الجنوبيون لديهم هدف واحد وهو التحرير والاستقلال   التواجد العسكري نعتبره احتلال وهذه الكلمة جامعة وشاملة لنظرتنا وتعاملنا مع هذه القوات التي لا هدف لها غير الجبايات والتقطع

–  ثقتنا مطلقة بقيادتنا العليا ممثلة بالرئيس عيدروس الزبيدي ونحن مع كل ما تراه مناسب   لدينا أمل كبير بتولي الشباب الحضرمي عبدالله بن حبيش الصيعري قيادة الأمن في الوادي والصحراء توحدنا خلف المجلس الانتقالي والرئيس القائد عيدروس الزبيدي هو الطريق لاستعادة دولتنا وهويتنا وتاريخنا وحضارتنا .

برحيل قوات المنطقة العسكرية الاولى ستختفي وتنتهي هذه الجماعات والعناصر الارهابية يجب تفعيل القرار الرئاسي بتجنيد 3000 حضرمي في الأمن بأقصى سرعة   نحن  قادرون على حماية أمننا وترابنا ونحن الأحق بحماية أهلنا وارضنا ولنا تجربة ناجحة  تتمثل بالنخبة الحضرمية . 

تتابع جرائم الاغتيالات في وادي حضرموت لم تعد لغزا محيرا ولا القتلة مجهولين اذا ما اعدنا قراءتها من الزاوية الصحيحة المرتبطة بطبيعة الصراع بين اصحاب الارض ومليشيات الاحتلال الارهابية التي توحشت بعد ان وصلت مع اهلنا في حضرموت الوادي حد اليأس من انتزاع اي اعتراف بسلطتها ..

aser

  ملفات اخرى لا تقل اهمية وخطورة وتتصدر هم وهتمام وغضب ونضالات الناس  في حضرموت الوادي والصحراء ، نطرحها في حوار صريح وشفاف مع رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة بوادي حضرموت الأستاذ محمد عبدالملك كرامه الزبيدي  .

حاوره /  ملازم – حسين الذييبي    

س – بداية الى اين وصلتم في ترتيب الهيئة المساعدة في وادي حضرموت عقب تكليفكم بذلك بقيادة الهيئة المساعدة ؟ في البداية اشكر موقع ” درع الجنوب ” على اتاحة الفرصة لنا في هذا اللقاء والذي اعتز ان أضع كلماتي بين ثنايا قراءه الأعزاء  بالنسبة لسؤالك ..

لازلنا في ترتيب بيتنا الداخلي داخل الهيئة وقطعنا شوط كبير في هذا المجال ونحن مستمرون في ذلك والتحديث والتطوير والاحلال سيظل متواصل ولن يتوقف ابدا وخاصة في العمل الاداري وتطوير الكادر البشري لدينا وايضا في رفد الهيئة والمديريات والمراكز بكل العوامل المساعدة للتطوير والتحديث والمواكبة وايضا في لم شمل الجميع واحتضان كل الحضارم والمساواة بينهم  .

س – تعرفون قبضة مليشيا الاخوان على الوادي ومحاولتهم تغيير التركيبة السكانية للمنطقة, الى اي مدى انتم قلقون من هذه السياسة الخبيثة ؟

لن يستطيع أيا كان ان يغير تركيبة السكان الحضرمية  فمهما حاولوا في ذلك فهم لا يعرفون الحضارم وتمسكهم بأرضهم وهويتهم وتراثهم فنحن مطمئنون لذلك وايضا لدينا بعض التوعية في هذا المجال فكل حضرمي  لديه غيره ذاتيه على ارضه وهويته وتاريخه ولذلك هذه محاولات فاشله ولن يكتب لها النجاح ابدا وقد كان لنا تجربه في الساحل وبعد تحرير ساحل حضرموت شفنا النتيجة أن الساحل عاد لأهله ولم تنجح كل محاولات التغيير الديموغرافي والسكاني ولهذا نحن مطمئنون من هذه الناحية .   

س –  كيف ستواجه قيادة الهيئة المساعدة قضية التوطين الإخواني بوادي حضرموت بعوائل من خارج حضرموت والجنوب؟

بالنسبة للتوطين المنظم نحن نرفضه ولكننا نفرق بينه وبين النزوح الانساني فنحن اهل كرامه وشهامة فمن جانا نازح وهارب ومحتاج بدون اي اهداف اخرى فنحن سنرحب به وله حق الضيافة وبل ان استطعنا ان نقدم له يد العون سنفعل اما من جانا بأهداف اخرى سوف نعامله معاملة المحتل والعدو ولن تنجح اهدافه وغاياته بصمود ووحدة اهلنا و تكاتفهم وشعبنا واعي جدا لهذه الامور  .

س – كيف ينظر أبناء وادي حضرموت للتواجد العسكري في مناطقهم وهل هناك نوايا لمواجهة هدا التواجد إذا ما تم تعطيل سريان تنفيذ اتفاق الرياض وتوصيات مشاورات الرياض ؟

بالنسبة للتواجد العسكري فنحن نعتبره احتلال وهذه الكلمة جامعة وشامله لنظرتنا وتعاملنا مع هذه القوات التي لا هدف لها غير الجبايات والتقطع وازهقت على يدها الكثير من الانفس البريئة والجبهات في الشمال أحق بها فنحن الحضارم قادرين على حماية أمننا وترابنا ونحن الاحق بحماية اهلنا وارضنا ولنا تجربه ناجحة  تتمثل بالنخبة الحضرمية  وما حققته من إستتباب كامل للأمن في الساحل ونجاحها الامني والعسكري المشهود له ونحن نأمل من القيادة تنفيذ اتفاق الرياض وخروج هذه القوات التي اصبحت عامل قلق للناس واصبحت جزء من المشكلة  الأمنية في الوادي والصحراء واذا لم ينفذ الاتفاق وتنسحب هذه القوات فنحن تحت القياده وما تراه قيادتنا صائبا وتأمرنا به فنحن منفذون ولنا تجارب سابقة في شتى بقاع المعمورة بأن الظلم والاحتلال زائل زائل طال الوقت او قصر والحضارم قدموا قوافل من الشهداء وسيقدموا الغالي والنفيس لتحرير الأرض والانسان  .

س – ماهي خططكم المستقبلية كهيئة مساعده في مديريات الوادي؟

خططنا المستقبلية تتوزع على عدت أهداف نذكر البعض منها أهمها توحيد الناس تحت هدف واحد بعيد عن التعصبات والحساسيات ولم شمل الجميع تحت هدف واحد ولدينا اهداف كثيره تطويريه وتحديثيه وعمل نقله في العمل وتطويره الى عمل احترافي وتغيير نوعي للنشاطات والخطط واستكمال ما تبقى من إشهارا للمديريات والمراكز وتدريب وتطوير الكادر البشري وايضا لدينا خطط لإنشاء مراكز نسوية والكثير من الطموحات والأهداف ناقشناها مع قيادتنا .

س – ماهي نتائج اللقاءات التي اجريتموها مع القيادة العليا في المجلس الانتقالي الجنوبي ؟

اللقاءات مع قيادتنا كانت مثمرة جدا جدا وقيادتنا ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي واقفة وداعمة لنا وتولي حضرموت الاهمية الاولى في اولوياتها وهذه حقيقة وليست مبالغة وكل ما طلبنا شيء تم تلبيته مباشرة بدون تردد وتم توجيهنا والتركيز على وحدة الصف بعيد عن اي توجهات اخرى وطرحنا الكثير من النشاطات والمشاريع والمتطلبات على قيادتنا واصدقك القول بأنه تم تلبيتها جميعا بدون تردد من قيادتنا وان شاء الله نكون عند مستوى ثقتهم بنا فما قدمته قيادتنا لحضرموت شيء كبير من دعم معنوي ومالي ودعم شمل الارض والانسان الحضرمي .

س – كيف سيتم استيعاب الجنوبيين في ظل اختلاف الرؤى في الوادي؟

الجنوبيون لديهم اولا هدف واحد وهو التحرير والاستقلال وهذا يجب ان يكون الهدف الذي يجمعنا ونشتغل جميعا تحت رايته وظله وعند استعادة دولتنا وتحريرها وبعد الاستقلال اكيد ستحدث انتخابات ديمقراطية وعندها يحق للجميع تشكيل احزاب سياسيه وندخل في تنافس شريف ديمقراطي ولكل شخص تحديد ما يختاره   اما الان في وضعنا الحالي يجب ان يكون هدفنا واحد وهو إستعادة دولتنا  وهويتنا وارضنا وتاريخنا وحضارتنا ومن المعيب ان نختلف بيننا وارضنا ترزح تحت الاحتلال ونحن نجري خلف صراعات واحزاب يغذيها المحتل واذنابه  .

س – كيف ترون مشاركة المجلس الانتقالي في مجلس القيادة الرئاسي المشكل حديثا وكيف ينظر إليه أبناء الوادي؟  

طبعا لدينا ثقه كامله في قيادتنا العليا ممثلة بالرئيس عيدروس الزبيدي ونحن مع كل ما تراه مناسب ومن ذلك الجانب السياسي وأهل الوادي والصحراء وأهل حضرموت يعرفون حنكة وخبرة قادتنا وتقديرهم للموقف اللحظي والمستقبلي وايضا نحن نعرف المتغيرات الإقليمية والدولية وندرك حرص قيادتنا على تفويت الفرص على الاعداء ولدينا قيادة اكتسبت خبرة سياسية كبيرة من الاحداث التي مرت علينا في السنوات الأخيرة والحمد لله الان تجاوزنا ما كان ينقص قضيتنا العادلة  المتمثل في الحنكة والخبرة السياسية فقيادتنا الحالية  تملك خبرة كبيرة في هذا المجال ونحن الآن تحت قيادة حكيمة وما تراه مناسبا فنحن معه بقوه .

س – ماهي أبرز الصعوبات التي واجهتكم منذو توليكم قيادة الهيئة المساعدة؟

لا يخلوا اي عمل من صعوبة وخاصة بداية التعيين ولكن قيادتنا العليا ذللت كل صعوبة وايضاً قيادة المحافظة  وزملائي في الهيئة وفي المديريات وفي المراكز وكل الخيرين من ابناء الوادي والصحراء والمحافظة عامة ساعدوني بشكل كبير في بداية مهامي ولم يبخلوا بشي معي ووقفوا معي ولهم جزيل الشكر والعرفان مني نحن نقول ان لكل صعوبة حل والصبر والحكمة  تحل كل شيء وانا اقول أن الصعوبة هي تحدي ممتاز للعمل وجعل الانسان يعمل بكل طاقته فالإبداع في العمل والنجاح يأتي بفضل الصعوبات والتحديات فكل عمل فيه صعوبات وتحديات ولكن المعالجة بحكمة وصبر تقودك للحل والنجاح ولن نعيد ونكرر صعوبات الوادي والصحراء الكثيرة الامنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية… .الخ

لأنه جميعنا يعرفها وليست خافيه على احد فنحن لازلنا تحت الاحتلال وكلمة احتلال تجمع كل الصعوبات والتحديات وهي اكبر تحدي لنا  .

س – هناك عملية تحشيد لعناصر مشبوهة الى الوادي حدثنا عن ذلك ؟

عمليات التحشيد للوادي ليست وليدة اليوم فهي تتم منذ فترة طويلة ولكنها زادت في الفترة الاخيرة تحت مسميات كثيرة عسكرية دينيه  سياسيه إخوانية وحوثية وأيضا تحت مسميات إنسانيه وكثير من المسميات الاخرى فالوادي أصبح مثل الموقع الذي يعد للإنفجار والتركيز عليه كبير جدا من كل الأعداء وتنشط فيه جماعات كثيرة دخيلة وتغطيها أجهزة الدولة  للأسف وهناك سكوت أو يمكن توافق بين كل هذه الحشود الدخيلة وبين المنظومة العسكرية والامنية الدخيلة ايضا ونتمنى ان لا يكون هناك توافق سري خبيث في الخفاء بين هذه الحشود لزعزعة الوادي والصحراء فوق ما هو فيه حاليا من انفلات او تسليمه لمجموعات تتشكل بغطاءات دينية وسياسية وما يجري خطير جدا من استقدام لهذه الحشود وسط صمت من المسؤولين في الوادي وايضا من الاجهزة العسكرية والأمنية  نتمنى ان يعي الجميع خطورة ما يجري وخطورة هذه التكتلات والحشود .

س – نسمع الكثير عن جرائم الارهاب في الوادي اغتيالات واختطافات في المقابل يتحدث اعلام وزير الداخلية عن انجازات امنية ما تعليقكم ؟  

بكل بساطة هذه الاجهزة فاشله بكل المقاييس ولا يهمها الدم الحضرمي ولا همها الامن والسكينة هي وجدت للجباية فقط والتسلط على الابرياء فهي بعيده كل البعد عن أي مسؤولية امنيه …

ولكن لدينا أمل كبير الآن بتولي الشباب الحضرمي عبدالله بن حبيش الصيعري قيادة الأمن في الوادي والصحراء ونتمنى أن يتم دعمه بكل الامكانيات البشرية والمالية والتجهيزات وتوفير له كل ما يحتاجه حتى يعمل بشكل صحيح ويعمل على إحداث نقلة نوعية في الاجهزة الامنية  وتوفير الأمن والطمأنينة للناس ويجب تفعيل القرار الرئاسي بتجنيد 3000 حضرمي في الأمن بأقصى سرعة وعدم التلاعب فيها ورفدهم بالعتاد وتدريبهم بشكل احترافي ليساهموا في حفظ امن بلادهم ومثل ما ذكرت أملنا كبير في القائد الجديد للأمن ونسأل الله له التوفيق .

س – المنطقة العسكرية الاولى لا تحمي المواطن ولم تشارك في مواجهة الحوثي ولا تخضع لعمليات التحالف العربي فما هو مهامها من وجهة نظركم؟  

مهام المنطقة العسكرية  الاولى هي قمع الحضارم وفرض الجبايات والابتزاز وفرض الاحتلال وتمكينه على الارض وهي جزء من مشكلات الوادي وتعب الحضارم وهم يطالبون بخروجها وتوجهها للجبهات وتسليم الارض لأهلها فهم قادرون على حماية ارضهم بل هو واجب على كل حضرمي  ونأمل بسرعة تنفيذ اتفاق الرياض ورحيل هذه القوات عن ارضنا وديارنا وإحلالها بقوات حضرمية خالصة  ويكفي ما قامت به هذه القوات من تنكيل وقتل وإسراف في الدم الحضرمي  ..

فنحن نطالب المجلس الرئاسي بسرعة التعجيل بتنفيذ إتفاق الرياض حتى يرفع هذا الهم عن كاهل أهل الأرض ويعود الأمن والأمان للوادي والصحراء .

س – حضرموت وادي واساحل بيئة اجتماعية وثقافية ودينية طاردة للتطرف والارهاب فمن من جلب لها هذه الظاهرة وجرائمها المنظمة .. من يوفر لها البيئة الجاذبة ؟  

نعم أهل حضرموت أهل وسطية وبيئة آمنه وأهلها أهل دولة ويحتكمون للقانون وسيادته ولكن مع الاحتلال للجنوب ركز الاحتلال على حضرموت بشكل خاص وادخل إليها الجماعات المتطرفة ودعمها وسكت وسهل تواجدها بل كان داعم لها حتى تسهل له السيطرة على الارض والثروة وحتى يتم عسكرة حضرموت وتشويه صورتها الحقيقية وتشويه طبيعة اهلها الرافضة للعنف والتشدد وهذه سياسة متعمدة انتهجها المحتل للسيطرة والقمع وتنفيذ اجندته .

س – العناصر الارهابية في وادي حضرموت هل هم فعلا من خارج حضرموت؟  

نعم من خارج حضرموت وان تكنى البعض منهم بكنيه حضرميه وايضا استقطبت هذه الجماعات عدد من الشباب الحضارم المغرر بهم وهؤلاء الشباب لا يدركون ان هذه الجماعات المتطرفة ( ظاهرها ديني فقط)  إنما باطنها سياسي اجرامي لتثبيت الاحتلال وهؤلاء الشباب تم التضحية  بهم والكذب عليهم تحت مسميات دينية دخيلة على الحضارم ووسطيتهم المعتدلة ولكن هذه الجماعات والظاهرة تنتهي بزوال المحتل واجهزته لأننا نعرف أهلنا وشعبنا ونبذهم لهذا الفكر الدخيل .

س – هل يمكن الفصل بين جرائم الارهاب في وادي حضرموت وبين وجود وبقاء المنطقة العسكرية الاولى ؟  

نحن لنا تجربه في الساحل بزوال الاحتلال وإستلام النخبة الحضرمية  بزمام الأمن انتهت كل هذه الجماعات وقامت النخبة الحضرمية بمحاربه جديه وتطهير حقيقي لأوكارهم وانتهت بعدها هذه الجماعات ونحن نقول برحيل قوات جبايات المنطقة العسكرية الاولى ستختفي وتنتهي هذه الجماعات ومن يقف خلفها ويحميها وعند استلام شبابنا للأمن والأرض سيعملون بجد وحقيقة  لإنهاء هذه الجماعات والعناصر  وستنتهي هذه الجماعات الدخيلة وايضا ستنتهي افلام الهروب وافلام القبض والفك لهذه الجماعات وبشكل عام حضرموت بيئة طارده لهذه الافكار .

س – أين ثروات حضرموت مما يعانيه المواطن الحضرمي ؟  

هذا سؤال جوابه بسيط ذهبت لجيوب الاحتلال واذنابهم وجيوب الفاسدين وعمروا بها في داخل بلادهم وفي الخارج وتمت اكبر عملية منظمة للنهب والسلب في تاريخ بلادنا ونحن نقول ان الثروة ليست أغلى مما تم سفكه من الدم الحضرمي على يد قوات الاحتلال طبعا ثروة حضرموت ونهبها تسبب في كوارث بيئية وكوارث على مستوى المياه والتربة والبحر والجو والحيوانات والمرعى… الخ

وكانت هذه الثروات سبب لسفك دم كل من تكلم وعارض وسبب لسفك دم كثير من قادة حضرموت الشرفاء ومن قالوا كلمة ( لا)  للنهب والتخريب والتدمير الممنهج الذي حدث للثروة الحضرمية .

س – كلمتك الأخيرة لمن تريد توجييها؟  

هي عدّت كلمات توجيهية احب اقولها اولها الى اهلي في حضرموت جميعا علينا الوقوف صفاً واحداً لاستعادة وتحرير الجزء الاكبر من حضرموت وان نبعد عن كل خلاف في الوقت الراهن وان نوحد جهودنا تحت رايه إعادة ارضنا وهويتنا الرسالة الاخرى الى اهلنا في الجنوب عامة اقولها وبكل صدق توحدنا خلف المجلس الانتقالي والرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي في الوقت الحالي هو الطريق لاستعادة دولتنا وهويتنا وتاريخنا وحضارتنا ويجب علينا التكاتف كشعب جنوبي وان نكون سند وعون وكتلة واحدة لبعضنا البعض في الشدّة والرخاء وان لا نسمح لأحد يفكك نسيجنا الواحد تحت أي ذريعة أو مسمى وأن نكون واعيين لكل الفتن والحملات التي تحاول عبثا شق العصى بيننا وإيجاد اختلافات وان لا نسمح لأي كان بشق صفنا.   الرساله الثالثة ..

لقادتنا العليا ونقول لهم نحن كلنا ثقة فيكم وفي ما ترونه مناسبًا وسنكون عون وسند لكم وأسال الله ان يوفقنا في مهامنا وان نكون عند حسن ظنكم بنا .

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: