أخبار عربيةعربي وعالمي

لا حرب في الأفق بين #إسرائيل و #لبنان

8888
Aa

لبنان (حضرموت21) وكالات 

قالت مصادر دبلوماسية إن رفع الإسرائيليين سقف الخطاب التصعيدي ضد لبنان إلى حدود التلويح بالحرب، يرتبط بشكل أساسي بالمفاوضات على الحدود البحرية.

وقالت المصادر، في تصريح  لموقع “النشرة” اللبناني اليوم الإثنين: “لا حرب تقليدية ستحصل بين إسرائيل وحزب الله لأنها ستؤدي إلى مزيد من الانهيارات الاقتصادية والاجتماعية عند كل الأفرقاء”.

وأشارت المصادر إلى “كلام سبق وكرّره رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي مراراً في الأشهر الماضية ضد لبنان”، موضحة أنه في إطار “الرد على كلام الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله من جهة، والضغوط الإسرائيلية على لبنان بموازاة التفاوض الذي يقوده الأمريكيون على حقول الغاز البحرية الحدودية”.

وأكدت المصادر، أن “مصلحة إسرائيل تقضي بنجاح التفاوض مع لبنان، لاستكمال خططها في التنقيب واستثمار الغاز في البحر الأبيض المتوسط، بينما ستؤدي الحرب إلى منع الإسرائيليين من تنفيذ تلك الخطط وإجهاض مشاريع الاستثمار في حقول الغاز والنفط”.

وقالت المصادر: “الاستقرار الأمني هو المطلوب، لا مصلحة لأي فريق في فتح نزاعات غير منتجة”.

aser

وكان رئيس الأركان الإسرائيلى هدد أمس الأحد باحتمال نشوب حرب مع لبنان، وأشار إلى أن إسرائيل حددت آلاف الأهداف بينها منظومة الصواريخ، والقذائف والراجمات  ستضربها عند نشوب حرب ضد لبنان.

وقال كوخافي: “رسالتي للبنانيين هي أننا سنسمح لهم بالمغادرة فوراً، وسنعطيهم التحذير قبل المغادرة”.

وأضاف كوخافي “الرسالة الأكبر لهم، أننا ننصحهم بالمغادرة قبل أن نطلق الرصاصة الأولى في لحظة حدوث التوتر القادم في الأماكن التي سوف نطلب منهم المغادرة منها، لأن القصف سيكون بشكل لم يسبق له مثيل من قبل”.

وذكر أن الجيش الإسرائيلي يتعامل مع “6 جبهات قتال في 6 أبعاد وفي مواجهة عدد كبير من التهديدات المتنوعة”.

وتشهد الحدود الشمالية لإسرائيل حالة من الهدوء بوجه عام منذ الحرب بين إسرائيل وحزب الله اللبناني في 2006.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: