كتاب ومقالات

لم يستطيعوا محاربة الانتقالي عسكرياً .. فكان الحل محاربة الشعب بالخدمات .. مقال لإبراهيم ايهاب

8888
Aa

( حضرموت21 ) كتب : إبراهيم ايهاب

هناك أياد خبيثة تحاول زرع فجوة ثقة بين الشعب الجنوبي وقياداته السياسية والعسكرية وذلك لعلمهم المؤكد بأن قيام دولة حقيقية في الجنوب يعني الاستقلال وانتهاء وجودهم.

تتخذ تلك الأيادي الخفية اساليب حرب الخدمات لخلق وزرع عداوة بين الشعب الجنوبي والمجلس الانتقالي ليفقد شعبيته، فهذا سبيلهم الوحيد لإفشال المجلس الانتقالي الذي لم يستطيعوا هزيمته عسكرياً، فقد صرح احد تلك الايادي بأنه اذا تحسنت الخدمات في الجنوب سيكون الإنفصال

على الشعب الجنوبي أن يدرك من هو العدو الحقيقي ومن هو المتسبب الوحيد في تلك المعاناة ومواجهته بصلابة وأن يكونوا على ثقة بأن القيادات الجنوبية لديها ما يكفي من الحنكة السياسية والعسكرية للخروج من هذه الازمات مع الحفاظ على أرواح المواطنين

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: