أخبار حضرموتاخبار المجلس الانتقالي

انتقالي #حضرموت ينظم ورشة لمناقشة مشاكل الثروة السمكية بالمحافظة، والإجراءات الممكنة للحفاظ على البيئة البحرية

8888
Aa

المكلا ( حضرموت21 ) إعلام القيادة المحلية م/حضرموت

برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نظمت الإدارة الاقتصادية بالهيئة التنفيدية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، اليوم الاثنين، ورشة عمل عن الثروة السمكية بالمحافظة، والإجراءات الممكنة للحفاظ على البيئة البحرية..

ودعا العميد الركن سعيد أحمد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية، في كلمته الافتتاحية للورشة، المشاركين فيها، إلى تحديد الأسباب والمشاكل التي يعاني منها القطاع السمكي، وحثهم على الخروج بنتائج وقرارات وتوصيات تساهم في الحفاظ على الثروة السمكية، وتعمل على توفير احتياجات المواطنين من الأسماك وباسعار مقبولة..

وأكد المهندس صالح حسن العليي، مدير الإدارة الاقتصادية بالهيئة التنفيذية للمجلس، المدير العام لميناء الشحر، أهمية هذه الورشة في تسليط الضوء على واقعنا السمكي، والمخاطر المتعددة والكبيرة التي تهدد بفقدان هذه الثروة..

مشيرا إلى إن الورشة يشارك فيها نخبة من الاختصاصيين العاملين في القطاع السمكي، وممثلين عن الجمعيات السمكية ..

متمنيا أن تجد الأبحاث والمقترحات التي سيقدمونها، صدى واستجابة لدى صناع القرار في السلطة المحلية، ولدى الصيادين ومواطني المحافظة عامة ..

وقدمت في الورشة، التي حضر جلسة افتتاحها، نائب رئيس الهيئة، الأستاذ علي صالح الهميمي، ونائب رئيس الهيئة لشؤون منسقية الجامعات، الدكتور حسن صالح الغلام العمودي؛ ثلاثة أبحاث.. تناول الباحث صلاح سعيد بابريدة، المدير العام للتخطيط والتنمية في هيئة المصائد البحرية؛ في البحث الأول، أهمية الثروة السمكية وكيفية الحفاظ عليها.. مستعرضا بالجداول والرسومات البيانية، معلومات تفصيلية عن كميات الأسماك المنتجة والمباعة في السوق المحلية والمصدرة ..

وتناول البحث الثاني، الذي قدمه الباحث المهندس طارق عمر السييلي، من مركز البحوث السمكية بحضرموت، المخزون السمكي وأسباب انخفاضه.

فيما كرس البحث الثالث، الذي قدمه الدكتور مطيع عيديد، مدير إدارة حماية البيئة البحرية في الهيئة العامة للشؤون البحرية فرع المكلا، لتناول ظاهرة التلوث وأثرها على البيئة البحرية.

وأثريت الورشة بتعقيبات ومداخلات المشاركين فيها..

وخرجت في ختام أعمالها، بعدد من التوصيات المهمة.. فقد أكدت على ضرورة تقديم الدعم لهيئة المصائد السمكية بقوارب لمراقبة المصائد السمكية، لتفعيل دورها الرقابي، والزام الجمعيات السمكية بالسماح لممثلي الهيئة بأخذ البيانات الإحصائية من مختلف مراكز الانزال .

كما أكدت على ضرورة توفير الدعم المادي للهيئة العامة لابحاث علوم البحار فرع حضرموت، لإعداد الدراسات العلمية البحثية، ورفد الهيئة بكادر علمي من أبناء المحافظة..

وأوصت الورشة بمراجعة وتقييم لائحة الصيد التقليدي، بإشراك الجهات العلمية والمختصين ذات العلاقة، وتكثيف الدورات التدريبية للصيادين والعاملين في قطاع الأسماك..

كما أكدت أهمية الجانب الإعلامي، خاصة الإعلام المرئي، في رفع الوعي لدى المواطنين للحفاظ على البيئة البحرية، وتسليط الضوء على حجم الكارثة التي تسببها الأكياس البلاستيكية في تلوث البيئة البحرية، داعية إلى سن قوانين تحد من ظاهرة التلوث بالأكياس والمخلفات البلاستيكية .

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: