مجتمع مدنيمحليات

بدعم #الإمارات مؤسسة المياه تواصل تنفيذ #مشروع إعادة تأهيل أحواض محطة #الصرف الصحي في كابوتا

8888
Aa

عدن (حضرموت21) متابعات 

تواصل مؤسسة المياه والصرف الصحي بالعاصمة عدن تنفيذ المرحلة الأولى من حزمة مشاريع البنية التحتية التي دشنها معالي وزير الدولة محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس بدعم من دولة الإمارات واستجابة لمتطلبات وأولويات المؤسسة.

وأوضح مدير حزمة المشاريع المهندس هشام عبد الجبار أن العمل على الأرض بدأ بعد إجازة عيد الفطر وكانت الأولوية في إعادة تأهيل أحواض محطة الصرف الصحي في كابوتا .

حيث عملنا على إزالة و خفض وتخفيف الرسوبيات التي تراكمت داخل الأحواض المهملة ولم تتلقى تنظيف  من قبل حرب 2015م  والواجب أن تجرى لها صيانة وتنظيف سنويا على أقل تقدير.

وأضاف، أن فرق العمل أفرغت  الحوض الأول وقامت بتنظيفه من الرواسب ومعالجة الصبيات للحفاظ على الأحواض، ويشمل المشروع تصفية 7 أحواض أساسية  تتكدس فيها رسوبيات كثيرة وبأعماق أكثر من 3 متر مشيرا إلى أن الأحواض تستقبل مياه يوميا تتجاوز 30  ألف متر مكعب من الصرف الصحي ولايمكن أن تتوقف المحطة عن استقبال المياه لافتا إلى أن التوقف يعرض مديريات دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة ومناطق كمدينة الشعب إلى الغرق بمياه المجاري منوها إلى أن هذا  هو الجزء الصعب في العمل وكمية الرسوبيات وإفراغ الحوض الواحد تصل الى 40 ألف مترمكعب على حد قوله.

وذكر أن عملية الانجاز تضمنت إزالة رواسب تقدر كميتها ب300000 متر مكعب ثم العمل على حماية الجدران والأرضية بالخرسانة إضافة إلى تبليط الأحواض عدد حوضين رئيسيين بالخرسانة لحمايتهم  من التدهور

aser

وأشار أن فائدة المشروع وإزالة الرسوبيات تزيد من سعة وأحجام الأحواض وتخفف من الضرر الحالي والحاصل للشبكة حيث أن كمية المياه المستقبلة  في الأحواض أكثر بضعف من سعة المحطة وتحتاج إلى توسعه وزيادة استيعاب نتيجة زيادة السكان وانعكاساته على واقع المياه.

يذكر أن المحافظ لملس في 25 إبريل 2022 وقع عقود مشاريع المرحلة الأولى وبدأ العمل في مشاريع المرحلة الأولى بعد إجازة عيد  الفطر بمشروع تأهيل محطة أحواض كابوتا الموافق 15 مايو 2022م.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: