أخبار شبوةمحليات

أنشطة مشبوهة  للإخواني حيدان  لتقويض الأمن والاستقرار في #شبوة .. ومطالبات شعبية بمحاسبته

8888
Aa

شبوة ( حضرموت21 ) درع الجنوب

يواصل وزير الداخلية المدعو إبراهيم حيدان الموالي لجماعة الإخوان، تنفيذ مخطط الجماعة في نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الجنوبية المحررة.

حيث بدأ حيدان مخططة من مدينة سيئون ولكنه لم يفلح في تنفيذ المخطط الذي كان يريد تمريرة ، لجأ الإخواني حيدان الى عرقلة تطبيع الأوضاع في محافظة شبوة منذ إقالة المحافظ السابق الإخواني محمد صالح بن عديو وتعيين عوض بن الوزير العولقي في المنصب.

وانزلق وزير الداخلية، مؤخرا إلى دعم تمرد العميد عبدربه لعكب قائد ما تسمى قوات الأمن الخاصة المقال، على قرارات اللجنة الأمنية التي جاءت لحفظ الأمن والاستقرار في شبوة.

يقوم المدعو حيدان بدور تعطيلي مثير للفوضى في شبوة ويعرقل جهود السلطان ابن الوزير لتطبيع الأوضاع الأمنية بمحافظة شبوة

وافادت مصادر عن قيام المدعو حيدان بدعم تمرد “لعكب” على قرارات المحافظ وكذلك تورطه في دعم أنشطة مسلحة شهدتها محافظة شبوة في الأشهر الأخيرة ، كما يعمل على تحريك فلول النظام السابق لإعطاء الاوامر لـ”لعكب” بالتمرد على السلطة المحلية.

وكان محافظ شبوة عوض الوزير قد تعامل مع المليشيات الإخوانية ومن حالفها بحكمة وصبر وصلابة في توازناته وقراراته للحفاظ على كل شبواني واعطى الفرصة تلو الاخرى للمليشيات الإخوانية لكنهم ابوا الا ان يكونوا مع اعداء شبوة فخاض ويخوض معركة شبوة كلها لانها معركة ليست لاقالة قائد القوات الخاصة بل معركة ضد مشروع جماعات الخراب والدمار التي لفظها العالم العربي وكانت مصدر خراب اينما حلت..

فالتمرد الاخواني اليوم يؤكد مليشياوية كل مسمياتهم التي ظلت تقتل في شبوة بانها اجهزة دولة فكشفت اليوم حقيقتها انها مليشيات تمكين اخواني كجماعات الارهاب بل حاضنته ومفرخته وان تكامل مشاريعها في القتل يؤكد ذات الهدف بيتهم وواحديته.

*تمرد الإخواني عبدربه لعكب على قرارات المحافظ بن الوزير*

منذُ تعيين عوض الوزير العولقي محافظا لمحافظة شبوة وتمكين قوات دفاع شبوة في السيطرة من حفظ الأمن والاستقرار في المحافظة تصاعدت أجواء التوتر الأمني في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة جراء حوادث الاعتداء ضد قوات دفاع شبوة “النخبة سابقاً” من قبل القوات الخاصة التي يقودها العميد الإخواني عبدربه لعكب الشريف.

حيث هاجم موكب لعكب نقطة أمنية تابعة لدفاع شبوة في مدينة عتق، الثلاثاء، خلال تنفيذها حملة أمنية لمنع حمل السلاح في المدينة، ما أسفر عن إصابة جنديين من قوات دفاع شبوة في الاعتداء ومقتل أحد عناصر حراسة لعكب.

كما قامت نقطة الكهرباء بمدينة عتق التابعة للقوات الخاصة بالاعتداء على طقم تابع لقوات دفاع شبوة وأصيب جنديان من قوات دفاع شبوة ، وسبق ذلك بأيام قيام أفراد النقطة باعتراض طقم يقوده أحد قيادات اللواء 12 عمالقة ومنعه من المرور.

ووصف ناشطون من أبناء محافظة شبوة حوادث الاعتداء من قبل القوات الخاصة بالتمرد على قرارات اللجنة الأمنية برئاسة المحافظ عوض الوزير، والتي أسندت لقوات دفاع شبوة تنفيذ حملة أمنية لمنع المظاهر المسلحة في المدينة.

ان التمرد الذي قاده لعكب ضد القرارات التي أصدرها المحافظ عوض الوزير العولقي بتوقيف قائد القوات الخاصة عبدربه لعكب وتكليف الأركان قائم بأعمال قائد قوات الأمن الخاصة ، وبايعاز من وزير الداخلية حيدان قام المدعو لعكب بمنع لعكب المكلفين من قبل المحافظ من استلام مهامهم ودخول مقر القوات الخاصة بعتق.

هذا التمرد الذي يقوده لعكب في شبوة يراه متابعون ورقة سياسية تدفع بها جماعة الإخوان لمحاولة إثبات بقاء نفوذها وتأثيرها داخل شبوة بشكل خاص وعلى الخارطة الجنوبية بشكل عام.

تنفيذاً لأجندة اخوانية وبدعم وتأييد من الوزير الاخواني إبراهيم حيدان الذي يسعى لمحاولة اغراق محافظة شبوة في الإقتتال والفوضة وإعادة الإرهاب الى المحافظة .

وقامت المليشيات الإخوانية بقيادة المدعو لعكب يوم أمس الأحد بالخروج والانتشار في شوارع عتق بالأسلحة الثقيلة وقامت بالاعتداء على قوات دفاع شبوة وحشدت مليشياتها الى عاصمة المحافظة ، لمحاولة منها الى الانقلاب العسكري والسيطرة على المحافظة، وباوامر من المحافظ عوض الوزير العولقي تدخلت قوات دفاع شبوة و العمالقة الجنوبية لكبح جماعة الإخوان التي تريد زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة.

واعتبر محللون جنوبيون تمرد الإخوان في شبوة “انقلابا مكتمل الأركان” يستدعي تدخل المجلس الرئاسي، لإحالة قيادات الإخوان إلى المحاكمة، إثر الدماء التي سفكت من أجل أن لا يفقد التنظيم الإرهابي نفوذه في المحافظة النفطية.

وطالب سياسيون واعلاميون مجلس القيادة الرئاسي، بمحاسبة المدعو وزير الداخلية ووضع حد لتجاوزاته على قرارات المجلس ، مشيرين الى أن ‏الاصطفاف خلف محافظ شبوة لهزيمة الارهاب والتطرف ومليشياته واجب وطني .

وعبر ناشطون وسياسيون جنوبيون عن ادانتهم للجرائم التي ارتكبتها مليشيات لعكب الاخوانية مطالبين القوات الجنوبية في عتق الى القبض على عصابة الاخوان وفي مقدمتهم قائد مليشيات القوات الخاصة المدعو عبدربه لعكب وإحالته للمحاكمة علي خلفية جرائمه المتواصلة بحق ابناء شبوة

مؤكدين ان مليشيات الإخوان بقيادة المدعو لعكب التي تمردت على محافظ شبوة رئيس اللجنة الأمنية فيها، وخرجت تقاتل في شوارع عتق بالأسلحة الثقيلة؛ أين كانت عندما سيطر الحوثيون على ثلاث مديريات بدون ان تطلق طلقة واحدة؟!

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: