محليات

الأدوية المُهرَّبة في عدن: النسبة والانتشار

8888
Aa

(حضرموت 21) خاص 

 

وفقاً للصيدلاني نبيل الشعيبي، وآخرين يعملون في المجال الدوائي، تصل نسبة الأدوية المهربة والمزورة في عدن إلى 25% من إجمالي السوق الدوائية في المحافظة.

 

لكن مدير هيئة الأدوية عبد القادر الباكري يُشكك في مصداقية هذه النسبة.

 

aser

وأضاف: “هذه النسب مبالغ فيها وعبارة عن مغالطة وتضليل. قمنا بإجراء دراسات واقعية أظهرت أنَّ نسبة هذه الأدوية لا تتجاوز 3%.”

 

وفي نسبة صادمة، كشفت مديرة الجمارك بمطار عدن الدولي، أحلام عبد الله عبد الكريم، أنَّ “90% من مضبوطات أعمال التهريب في المطار خلال الأعوام الأخيرة هي أدوية مُهربة.”

 

وأضافت لـ “سوث24”: “يأتي بهذه الأدوية مواطنون وخصوصاً من يقدمون أنفسهم على أنَّهم تُجار شنطة [حقائب]. في حالات كثيرة، تكون هناك إغراءات كبيرة لتمرير كميات من هذه الأدوية نرفضها بشكل قاطع.”

 

ولفتت المسؤولة إلى أنَّ محاولات التهريب هذه “تتم بشكل شبه يومي منذ اندلاع الحرب.” وأضافت: “قبل الحرب كان التهريب موجوداً لكن ليس بهذه الصورة.”

 

وشرحت الموظفة طريقة عملهم في أهم مطارات البلاد فيما يخص الأدوية التي تأتي مع المسافرين.

 

وقالت: “يشترط في الأدوية أن توافق عليها الهيئة العامة للأدوية. عندما ينزل المسافر إلى مطار عدن الدولي يوجد طبيب مناوب هو من يُقيَّم حاجة المريض للأدوية.”

 

وأضافت: “يقوم الطبيب بتحديد ما إذا كانت هذه الأدوية للاستخدام الشخصي أو للمتاجرة.”

 

وأشارت المسؤولة إلى أنَّ “كثير من الحقائب التي يوجد فيها أدوية مهربة باتت مؤخراً تُقيَّد باسم مجهول حيث يتركها المُهرب خوفا من الإجراءات الأمنية في مطار عدن الدولي ويغادر المطار.”

 

وعدَّدت المسؤولة بعض طرق تهريب الأدوية في مطار عدن الدولي، مثل “إدخال الأدوية تحت تصريح مواد أخرى مثل الملابس.”

 

من…

رعد الريمي

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: