عربي وعالمي

تغييرات مفاجئة لقادة الجيش #الكوري الشمالي.. فما القصة؟

8888
Aa

كوريا الشمالية ( حضرموت21 ) وكالات

صعد وزير الدفاع الكوري الشمالي السابق ري يونغ-غيل إلى السلطة مجددا بتعيينه سكرتيرا للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم.

قرار مفاجئ في دوائر الحكم بكوريا الشمالية شمل تغييرا وزاريا وتعيين سكرتير جديد للجنة المركزية للحزب الحاكم، وفقا لوكالة يونهاب.

ووفقا للتغييرات الجديدة فقد أقيل باك جونغ-تشون، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الحاكم ونائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية للحزب.

وأزيح الستار عن القرارات الجديدة بعد الإعلان عن نتائج الجلسة العامة الرئيسية لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية.

وبحسب القرار فقد “تم إقالة بارك جونغ-تشون وانتخاب ري يونغ-غيل سكرتيرا للجنة المركزية لحزب العمال الحاكم”.

aser

والسكرتير الجديد للجنة المركزية ري يونغ- غيل كان الوزير السابق للدفاع.
وحتى الآن لم تقدم بيونغ يانغ إفادة عن سبب إقالة “باك” رغم ترقيته إلى رتبة مشير في الجيش الكوري الشمالي، في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

وأصبح بارك جونغ-تشون جنرالًا يحمل أربع نجوم في عام 2019.

أما التغييرات الوزارية فقد شملت كانغ سون-نام وزيرا جديدا للدفاع، وباك سو-إيل، وزيرا للضمان الاجتماعي قائدا للأركان العامة للجيش الشعبي الكوري، ليحل محل ري تيه-سوب، الذي تم تعيينه وزيرا للأمن العام.

واعتاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون إجراء تعديلات وزارية لكبار رجال الحزب ومساعديه العسكريين كثيرا في السنوات الأخيرة في إطار سياسات إحكام قبضته على السلطة.

وتتزامن القرارات الجديدة مع أوامر أصدرها الزعيم الكوري الشمالي بتطوير صواريخ باليستية جديدة عابرة للقارات تكون لديها القدرة على تنفيذ هجوم نووي مضاد.
وعلى مدار العام 2022، كثفت كوريا الشمالية من إطلاق صواريخ باليستية باتجاه البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: